القائمة الرئيسية
الصفحة الرئيسية للمجلة »
موقع الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني »
المحاضرات والدروس العلمية »
الخطب المنبرية الأسبوعية »
القناة العلمية »
فهرس المقالات »
فتاوى الشيخ الجديدة »
برنامج الدروس اليومية للشيخ »
كيف أستمع لدروس الشيخ المباشرة ؟ »
خارطة الوصول للمسجد »
تزكيات أهل العلم للشيخ ماهر القحطاني »
اجعلنا صفحتك الرئيسية »
اتصل بنا »
ابحث في مجلة معرفة السنن والآثار »
ابحث في المواقع السلفية الموثوقة »
لوحة المفاتيح العربية
البث المباشر للمحاضرات العلمية
دروس الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله والتي تنقل عبر إذاعة معرفة السنن والآثار العلمية حسب توقيت مكة المكرمة حرسها الله :: الجمعة|13:00 ظهراً| كلمة منهجية ثم شرح كتاب الضمان من الملخص الفقهي للعلامة الفوزان حفظه الله وشرح السنة للبربهاري رحمه الله :: السبت|19:00| شرح كشف الشبهات للإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله :: الأحد|19:00 مساءً| شرح العقيدة الطحاوية لأبي العز الحنفي رحمه الله :: الاثنين|19:00 مساءً| شرح سنن أبي داود السجستاني:: الثلاثاء|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج وسنن أبي عيسى الترمذي رحمهما الله :: الأربعاء|19:00 مساءً| شرح الموطأ للإمام مالك بن أنس رحمه الله :: الخميس|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام البخاري رحمه الله
 
جديد فريق تفريغ المجلة

محاضرة علمية جديدة [ البدعة في الدعاء والذكر ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة علمية جديدة [ منكرات إجازة الصيف ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة جديدة [ زيغ القلوب ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ المرء على دين خليله ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ الصحة والفراغ ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [صلاة الكسوف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِين] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [مسؤولية الأمة في حفظ الأمن ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة منهجية قيمة [ الإنكار على القصاصين ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة قيمة [تأديب الأبناء عند السلف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة قيمة [لا يضركم من ضل إذا اهتديتم] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] أخبـار المجلـة


العودة   مجلة معرفة السنن والآثار العلمية > السـاحة الإســلاميـــة > منـبر السنة النبوية والآثار السلفية > دمعة حزن المحدثين على ما انتشر هذا الزمان من أحاديث لاتصح عن سيد المرسلين
البحث English مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
نود التنبيه على أن مواعيد الاتصال الهاتفي بفضيلة الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله، ستكون بمشيئة الله تعالى من الساعة الحادية عشرة صباحاً إلى الثانية عشرة والنصف ظهراً بتوقيت مكة المكرمة، وفي جميع أيام الأسبوع عدا الخميس و الجمعة، آملين من الإخوة الكرام مراعاة هذا التوقيت، والله يحفظكم ويرعاكم «رقم جوال الشيخ: السعودية - جدة 00966506707220».

جديـد المجلـة بيان مفاسد الخروج على ولى الأمر وما يسمى بالمظاهرات و الثورات و الإعتصامات (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          المسكرات و المخدرات و آثارهم أعلى الفرد و المجتمع (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          الفوائد المنتقاة من مجالس الشيخ الفاضل ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله تعالى (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          القول على الله بغير علم (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          نعمة نزول القرآن و الواجب علينا لشكر هذه النعمة و حفظها (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          خطر الميليشيات الحوثية اﻹرهابية و افسادهم فى البلاد و بيان ما هم عليه من ضلال (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          خطر الميليشيات الحوثية اﻹرهابية و افسادهم فى البلاد (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          الفوائد المنتقاة من مجالس الشيخ الفاضل ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله تعالى (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          الفوائد المنتقاة من مجالس الشيخ الفاضل ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله تعالى (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20-09-2011, 01:49PM
ماهر بن ظافر القحطاني ماهر بن ظافر القحطاني غير متواجد حالياً
المشرف العام - حفظه الله -
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الدولة: جدة - حي المشرفة
المشاركات: 5,146
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى ماهر بن ظافر القحطاني إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى ماهر بن ظافر القحطاني إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ماهر بن ظافر القحطاني
افتراضي [18] دمعة حزن المحدثين (( حديث إذا بلغت الحدود السلطان فلعن الله الشافع ))

سلسة دمعة حزن المحدثين (18)
حديث إذا بلغت الحدود السلطان فلعن الله الشافع


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولاعدوان إلا على الظالمين أما بعد:
فقد انتشر عند البعض من الناس حديثا ظنوه صحيحا مرفوعا إلى سيد الناس وماهو بصحيح عنه بأبي هو وأمي بل الاصح وقفه على بعض صحبه كابن الزبير وعلي كما قال أهل العلم الذين هم بهذا العلم الشريف علم الحديث من أهل التمحيص والتحقيق ، وهو حديث إذا بلغت الحدود السلطان فلعن الله الشافع والمشفع .

فقد خرج الحديث مالك موقوفا في موطأه والطبراني في معجمه الاوسط والصغير والدارقطني مرفوعا ، والأصح أنه كما قال الدارقطني وغيره أنه موقوف على عبدالله بن الزبير
فهو عند مالك منقطع موقوف ولكن له شواهد كما قال ابن حجر عند ابن ابي شيبة حسنة وصحيحه ولكن موقوفة ولايثبت المرفوع .

قال بن حجر في فتحه : أَخْرَجَ الطَّبَرَانِيُّ عَنْ عُرْوَة بْن الزُّبَيْر قَالَ : " لَقِيَ الزُّبَيْر سَارِقًا فَشَفَعَ فِيهِ , فَقِيلَ لَهُ حَتَّى يَبْلُغَ الْإِمَامَ فَقَالَ إِذَا بَلَغَ الْإِمَامَ فَلَعَنَ اللَّهُ الشَّافِعَ وَالْمُشَفِّعَ "

وَأَخْرَجَ الْمُوَطَّأ عَنْ رَبِيعَة عَنْ الزُّبَيْر نَحْوه وَهُوَ مُنْقَطِع مَعَ وَقْفِهِ , وَهُوَ عِنْد اِبْن أَبِي شَيْبَة بِسَنَدٍ حَسَنٍ عَنْ الزُّبَيْرِ مَوْقُوفًا وَبِسَنَدٍ آخَرَ حَسَنٍ عَنْ عَلِيٍّ نَحْوه كَذَلِكَ , وَبِسَنَدٍ صَحِيح عَنْ عِكْرِمَة أَنَّ اِبْن عَبَّاس وَعَمَّارًا وَالزُّبَيْر أَخَذُوا سَارِقًا فَخَلَّوْا سَبِيلَهُ فَقُلْت لِابْنِ عَبَّاسٍ : بِئْسَمَا صَنَعْتُمْ حِين خَلَّيْتُمْ سَبِيلَهُ , فَقَالَ : لَا أُمَّ لَك أَمَا لَوْ كُنْت أَنْتَ لَسَرَّك أَنْ يُخَلَّى سَبِيلُك . وَأَخْرَجَهُ الدَّارَقُطْنِيُّ مِنْ حَدِيث الزُّبَيْر مَوْصُولًا مَرْفُوعًا بِلَفْظِ " اِشْفَعُوا مَا لَمْ يَصِلْ إِلَى الْوَالِي فَإِذَا وَصَلَ الْوَالِيَ فَعَفَا فَلَا عَفَا اللَّهُ عَنْهُ "

وَالْمَوْقُوف هُوَ الْمُعْتَمَد , وَفِي الْبَاب غَيْر ذَلِكَ حَدِيث صَفْوَان بْن أُمَيَّة عِنْد أَحْمَد وَأَبِي دَاوُدَ وَالنَّسَائِيِّ وَابْن مَاجَهْ وَالْحَاكِم فِي قِصَّة الَّذِي سُرِقَ رِدَاؤُهُ ثُمَّ أَرَادَ أَنْ لَا يَقْطَعَ فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " هَلْ لَا قَبْلَ أَنْ تَأْتِيَنِي بِهِ " وَحَدَّثَ اِبْن مَسْعُود فِي قِصَّة الَّذِي سَرَقَ فَأَمَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِقَطْعِهِ فَرَأَوْا مِنْهُ أَسَفًا عَلَيْهِ فَقَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ كَأَنَّك كَرِهْت قَطْعَهُ , فَقَالَ :

" وَمَا يَمْنَعُنِي ؟ لَا تَكُونُوا أَعْوَانًا لِلشَّيْطَانِ عَلَى أَخِيكُمْ , إِنَّهُ يَنْبَغِي لِلْإِمَامِ إِذَا أُنْهِيَ إِلَيْهِ حَدٌّ أَنْ يُقِيمَهُ , وَاَللَّه عَفُوٌّ يُحِبُّ الْعَفْوَ " .

قال الشيخ مقبل رحمه الله : قال الإمام مالك -رحمه الله- في «الموطأ» (ج3 ص41): عن ربيعة ابن عبدالرحمن أن الزبير بن العوام لقي رجلا قد أخذ سارقا وهو يريد أن يذهب به إلى السلطان، فقال: فشفع له الزبير ليرسله، فقال: لا، حتى أبلغ به السلطان. فقال الزبير: إذا بلغت به السلطان فلعن الله الشافع والمشفع.

الأثر موقوف ومعضل.

قال الدارقطني -رحمه الله- (ج3 ص205): نا الحسين بن إسماعيل نا عمر بن شبة نا أبوغزية(2) الأنصاري نا عبدالرحمن بن أبي الزناد عن هشام ابن عروة عن أبيه قال: شفع الزبير في سارق، فقيل: حتى يبلغه الإمام. فقال: ((إذا بلغ الإمام فلعن الله الشافع والمشفع)) كما قال رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-.

قال الهيثمي (ج6 ص259): رواه الطبراني في «الكبير» و«الأوسط»، وفيه أبوغزية: ضعفه أبوحاتم وغيره ووثقه الحاكم.

وقال الدارقطني -رحمه الله-: ثنا عبدالله بن جعفر بن خشيش نا سلم بن جنادة نا وكيع نا هشام بن عروة عن عبدالله بن عروة عن الفرافصة الحنفي قال: مروا على الزبير بسارق فشفع له، فقالوا: يا أبا عبدالله تشفع للسارق؟ قال: نعم، لا بأس به ما لم يؤت به الإمام، فإذا أتي به الإمام فلا عفا الله عنه إن عفا عنه.

الحديث أخرجه البيهقي (ج8 ص333) وفي سنده الفرافصة الحنفي: روى عنه القاسم بن محمد وعبدالله بن أبي بكر كما في «التاريخ الكبير» للبخاري و«الجرح والتعديل» لابن أبي حاتم، ولم يذكرا فيه جرحا ولا تعديلا، ويضاف إليهما ما في هذا السند وهو عبدالله بن عروة، فيكون الفرافصة مجهول الحال يصلح حديثه في الشواهد والمتابعات.

قال البيهقي -رحمه الله- (ج8 ص333): أخبرنا أبوعبدالله الحافظ ثنا أبوالعباس محمد بن يعقوب ثنا العباس الدوري ثنا أبونعيم الفضل بن دكين ثنا إسرائيل عن أبي بكر بن أبي الجهم عن عروة بن الزبير عن أبيه الزبير بن العوام -رضي الله عنه- قال: اشفعوا في الحدود ما لم تبلغ السلطان، فإذا بلغت السلطان فلا تشفعوا.

وهذا السند رجاله ثقات، وأبوبكر بن أبي الجهم: هو أبوبكر بن عبدالله ابن أبي الجهم، وثقه ابن معين كما في «تهذيب التهذيب».

فالظاهر صحة وقف الحديث على الزبير -رضي الله عنه-.

وسيأتي ان شاء الله تفصيله في متابعه والله أعلم.

التعديل الأخير تم بواسطة أبو أحمد زياد الأردني ; 22-09-2011 الساعة 08:53AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] معطلة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[رد علمي] حكم المظاهرات في الإسلام حوار مع الدكتور سعود بن عبد الله الفنيسان "الحلقة الأولى" أبو حمزة مأمون منبر التحذير من الخروج والتطرف والارهاب 0 25-03-2011 12:25AM
شرح كتاب ثلاثة الأصول أبو عبد الرحمن السلفي1 منبر التوحيد وبيان ما يضاده من الشرك 3 13-10-2007 07:38PM
أصول في التفسير (للشيخ/محمد بن صالح العثيمين رحمه الله) طارق بن حسن منبر القرآن العظيم وعلومه 1 13-12-2006 12:12AM
حجية خبر الآحاد في العقائد والأحكام (الحلـــــــــقة الرابعـــــــــــــة) الشيخ ربيع المدخلي السنن الصحيحة المهجورة 0 26-05-2004 12:05PM
أسئلة الأسرة المسلمة للشيخ العثيمين رحمه الله تعالى طارق بن حسن منبر الأسرة والمجتمع السلفي 0 12-12-2003 05:16PM




Powered by vBulletin®, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd