القائمة الرئيسية
الصفحة الرئيسية للمجلة »
موقع الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني »
المحاضرات والدروس العلمية »
الخطب المنبرية الأسبوعية »
القناة العلمية »
فهرس المقالات »
فتاوى الشيخ الجديدة »
برنامج الدروس اليومية للشيخ »
كيف أستمع لدروس الشيخ المباشرة ؟ »
خارطة الوصول للمسجد »
تزكيات أهل العلم للشيخ ماهر القحطاني »
اجعلنا صفحتك الرئيسية »
اتصل بنا »
ابحث في مجلة معرفة السنن والآثار »
ابحث في المواقع السلفية الموثوقة »
لوحة المفاتيح العربية
البث المباشر للمحاضرات العلمية
دروس الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله والتي تنقل عبر إذاعة معرفة السنن والآثار العلمية حسب توقيت مكة المكرمة حرسها الله :: الجمعة|13:00 ظهراً| كلمة منهجية ثم شرح كتاب الضمان من الملخص الفقهي للعلامة الفوزان حفظه الله وشرح السنة للبربهاري رحمه الله :: السبت|19:00| شرح كشف الشبهات للإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله :: الأحد|19:00 مساءً| شرح العقيدة الطحاوية لأبي العز الحنفي رحمه الله :: الاثنين|19:00 مساءً| شرح سنن أبي داود السجستاني:: الثلاثاء|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج وسنن أبي عيسى الترمذي رحمهما الله :: الأربعاء|19:00 مساءً| شرح الموطأ للإمام مالك بن أنس رحمه الله :: الخميس|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام البخاري رحمه الله
 
جديد فريق تفريغ المجلة

محاضرة علمية جديدة [ البدعة في الدعاء والذكر ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة علمية جديدة [ منكرات إجازة الصيف ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة جديدة [ زيغ القلوب ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ المرء على دين خليله ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ الصحة والفراغ ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [صلاة الكسوف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِين] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [مسؤولية الأمة في حفظ الأمن ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة منهجية قيمة [ الإنكار على القصاصين ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة قيمة [تأديب الأبناء عند السلف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة قيمة [لا يضركم من ضل إذا اهتديتم] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] أخبـار المجلـة


العودة   مجلة معرفة السنن والآثار العلمية > السـاحة الإســلاميـــة > منبر أصول الفقه وقواعده
البحث English مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
نود التنبيه على أن مواعيد الاتصال الهاتفي بفضيلة الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله، ستكون بمشيئة الله تعالى من الساعة الحادية عشرة صباحاً إلى الثانية عشرة والنصف ظهراً بتوقيت مكة المكرمة، وفي جميع أيام الأسبوع عدا الخميس و الجمعة، آملين من الإخوة الكرام مراعاة هذا التوقيت، والله يحفظكم ويرعاكم «رقم جوال الشيخ: السعودية - جدة 00966506707220».

جديـد المجلـة من عرف بالسنة والسلفية إذا وقع في بدعة فإنه يخطأ ولا يبدع . (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          ابن رجب الحنبلي ( الخروج باللسان أشد من الخروج بالسيف ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          كل ماهو دون الكفر فإنه يصير ولا يجوز الخروج على الحاكم (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          ضابط معرفة كفرالحاكم . (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          لا يمكن الإجتماع إلا بالسمع والطاعة لولي الأمر . (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          موقف العامي من عوام أهل السنة إذا إختلف العلماء . (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          رسالة لمن يتعصب لشيخ معين . (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          إجعل إمامك ومتبوعك الرسول والرد على من يتعصب لمذهب شيخه بحجج ظنية (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          الفرق بين الفقيه و الأصولي وعاقبة من يستنبط بدون أسس سليمة (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 16-07-2011, 12:45AM
ماهر بن ظافر القحطاني ماهر بن ظافر القحطاني غير متواجد حالياً
المشرف العام - حفظه الله -
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الدولة: جدة - حي المشرفة
المشاركات: 5,146
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى ماهر بن ظافر القحطاني إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى ماهر بن ظافر القحطاني إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ماهر بن ظافر القحطاني
افتراضي الرد على فتوى الشيخ العبيكان المتعلقة باباحة سفر المرأة بلامحرم اذا امنت الفتنة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد:
لقد انتشر في هذا الزمان مع فساده وتطاول كثير من النساء على جلباب الحياء والعفة والحشمة فتوى تزيد الطين بلة وهي أنه لا بأس للمرأة إذا كانت في رفقة صالحة وأمنت الفتنة أن تسافر مع غير ذي محرم طال السفر أو قصر
ولقد نقل لي بعض من لا أتهمه أن امرأة سألت في برنامج فتاوى على الهواء الشيخ عبد المحسن العبيكان فسألها معك مجموعة نساء وهل تخشين الفتنة ... ثم ختم الأمر بجواز سفرها من غير محرم
وأحسن ما أظن أنهم يحتجون به حديث البخاري عَنْ عَدِيِّ بْنِ حَاتِمٍ قَالَ بَيْنَا أَنَا عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذْ أَتَاهُ رَجُلٌ فَشَكَا إِلَيْهِ الْفَاقَةَ ثُمَّ أَتَاهُ آخَرُ فَشَكَا إِلَيْهِ قَطْعَ السَّبِيلِ فَقَالَ يَا عَدِيُّ هَلْ رَأَيْتَ الْحِيرَةَ قُلْتُ لَمْ أَرَهَا وَقَدْ أُنْبِئْتُ عَنْهَا قَالَ فَإِنْ طَالَتْ بِكَ حَيَاةٌ لَتَرَيَنَّ الظَّعِينَةَ تَرْتَحِلُ مِنْ الْحِيرَةِ حَتَّى تَطُوفَ بِالْكَعْبَةِ لَا تَخَافُ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ
وخروج نساء النبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاته للحج ولم يذكر أن معهن محارم

وأن العلة من سفر المرأة بمحرم الحفظ من الفتنة فإذا كانت تأمنها ومعها رفقة صالحة زالت العلة كما ذكر لي ذلك الشيخ أبو بكر الجزائري بمنى وكان يفتي كما يفتي العبيكان بجواز ذلك

والجواب عن هذا وبالله التوفيق وبه أستعين وبرحمته استغيث لا نخاف في الإذاعة بالحق والدعوة إليه إلا رب الأرباب وفي حديث أبي ذر وأمرني أن أقول الحق ولو كان مرا خرجه ابن حبان.
من عدة أوجه:

الوجه الأول : أن نصوص الشريعة لا يمكن أن تتعارض تعارضا كليا لا يمكن الجمع بينها و إلا صار المعارض للأصح والأقوى شاذا أو له وجه لا يعارضه مع بقاء النص الظاهر الدلالة على وجهه
وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم نص على تحريم سفر المرأة من غير محرم بلا تفصيل بنص لا يمكن إنزاله للكراهة جمعا وهو لفظ لا يحل.
وذلك فيما رواه البخاري في صحيحه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يَحِلُّ لِامْرَأَةٍ تُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ أَنْ تُسَافِرَ مَسِيرَةَ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ لَيْسَ مَعَهَا حُرْمَةٌ
وفي حديث (محرم) وهو هو.
وفي صحيح مسلم عن ابن عباس مرفوعا لا يحل لامرأة أن تسافر مع غير ذي محرم.
وهذا اللفظ في التحريم لا يقبل اللي ولا التأويل وليس له معارض مقبول صحيح أو ناسخ صريح أو فصيح.
فانه لم يستثني عدم خشية الفتنة أو وجود الرفقة الصالح وهو بيان عام للأمة.
ويدل على قوته وبقاءه على بابه الوجه التالي:

الوجه الثاني : ما رواه البخاري في صحيحه عن ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ لَا يَخْلُوَنَّ رَجُلٌ بِامْرَأَةٍ وَلَا تُسَافِرَنَّ امْرَأَةٌ إِلَّا وَمَعَهَا مَحْرَمٌ فَقَامَ رَجُلٌ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ اكْتُتِبْتُ فِي غَزْوَةِ كَذَا وَكَذَا وَخَرَجَتْ امْرَأَتِي حَاجَّةً قَالَ اذْهَبْ فَحُجَّ مَعَ امْرَأَتِكَ

فانظر رحمك الله كيف أن الرجل لما سمع النص وظنه إمكانية الاستثناء لخروجه في الجهاد الواجب فبين النبي صلى الله عليه وسلم أن خروجه مع امرأته أوجب إذ لا يمكن أن ينقله من واجب وهو الغزو وقد اكتتب فيه فهو فرض عليه إلى مستحب وهو الخروج مع امرأته ليكون محرما لها بل لابد أن ينقله من واجب إلى من هو أوجب منه
وقد بين ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية.

الوجه الثالث : أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يستفصل من الرجل هل تخشى على امرأتك الفتنة وهل معها رفقة فقد أمره عموما بالرحلة معها ليكون محرما لها
وقد قال الشافعي في القاعدة الأصولية ترك الاستفصال في مقام الاحتمال ينزل منزلة العموم في المقال فدل ذلك على عموم الوجوب ولو مع أمنها الفتنة ووجود رفقة صالحة وأن العلة ليست ظهور أمن الفتنة فلم يسأل عنها النبي صلى الله عليه وسلم.

الوجه الرابع : أن قول النبي صلى الله عليه وسلم فَإِنْ طَالَتْ بِكَ حَيَاةٌ لَتَرَيَنَّ الظَّعِينَةَ تَرْتَحِلُ مِنْ الْحِيرَةِ حَتَّى تَطُوفَ بِالْكَعْبَةِ لَا تَخَافُ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ
ليس فيه الإذن لها أن تخرج من غير محرم بل هو حكاية خبر لم يذكر حكمة فليس فيه أن فعلها مباح وقد تكون مهاجرة فلا يلزمها محرم أو جاهلة بحكم المحرم أو أفتاها متأول بجوازه فظنت جوازه ففعلت فالخبر مقصوده ضرب المثال لبيان الأمن ليس هو بصدد ذكر المحرم من عدمه.

الوجه الخامس : أن خروج زوجات النبي صلى الله عليه وسلم في عهد عثمان حاجات ليس فيه أنهن من غير محارم فلا وجه لافتراضه بغير دليل والناقل ينقل خبر خروجهن ليس في معرض بيان ذكر المحرم من عدمه.
فعدم ذكر المحرم لا يعني عدمه هنا
كما لو قيل جاءت المرأة الخثعمية تسأل النبي صلى الله عليه وسلم هل أحج عن أبي فلم يسألها عن المحرم فليس فيه أنها ليس معها محرم والخبر سيق لذكر حكم الحج عن الغير وليس لحكم المحرم علاقة.

الوجه السادس : لو كانت العلة أمن الفتنة لاستفصل النبي صلى الله عليه وسلم عنها من ذلك الرجل الذي خرج في الغزو فقد ترك الاستفصال وأمره بالخروج من غير نظر وسؤال عن الفتنة فدل على أن علة الفتنة المزعومة كعلة المشقة في مسألة الفطر في السفر حيث أن بعض من لا علم له قال أن الفطر فيه منوط بالمشقة ولا دليل على هذا ولا هذا.
أن تلك المرأة كانت في رفقة صالحة في الحج غالبا وتأمن الفتنة فلا وجه لتقييد السفر المحرم بالفتنة وقد أطلقه الشارع من غير قيد وهذا أوضح من الشمس في رابعة النهار اللهم فقهنا في الدين وعلمنا صحيح التأويل.

الوجه السابع : أن الفقيه ينبغي أن يراعي الزمان في الفتوى وقاعدة سد الذرائع فقد يكون الأمر مكروها أو مباحا فيمنع منه الفقيه لما يترتب عليه في زمن الفساد من كونه طريقا لمواقعة الإثم كما أفتى الإمام مالك عند فساد الزمان بمنع ابن الزوج من السفر مع امرأة أبيه لقربان الحرمة وفساد الزمان.
وكما قالت أم الفقهاء العالمة المطهرة لعنة الله على من طعن فيها عائشة الصديقة بنت الصديق في ما رواه مسلم في صحيحه عَنْ عَمْرَةَ بِنْتِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ أَنَّهَا سَمِعَتْ عَائِشَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَقُولُ لَوْ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى مَا أَحْدَثَ النِّسَاءُ لَمَنَعَهُنَّ الْمَسْجِدَ كَمَا مُنِعَتْ نِسَاءُ بَنِي إِسْرَائِيلَ قَالَ فَقُلْتُ لِعَمْرَةَ أَنِسَاءُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مُنِعْنَ الْمَسْجِدَ قَالَتْ نَعَمْ.
فاليوم أرى كثيرا من النساء قد تحللن من ربقة الحياء فكنت قادما بالأمس من هولندا إلى جدة في رحلة علمية دعوية والحمد لله فجاء مكاني بالطائرة بجانب امرأة عربية فأبيت أن أجلس بجانبها فجاءت خادمة الطائرة وتفاهمت معها لتغيير المكان وأن يجلس بيني وبينها رجل وذلك أقل الضررين بحسب الموجود فجلست فلم أحتمل تبجحها ومكالمتها الأجنبي الذي بجانبها الأسود ويدعي أنها خالته ثم قمت بعيدا بعدما كلمت بعض الركاب الأتراك ليقعد مكاني وقعدت الخبيثة وهي مسلمة لبست الحجاب عندما نزلت أراضي السعودية تكلمه كأنه زوجها طوال الرحلة والأمثلة كثيرة ولو كان الأسود محرما لها فكيف يرضى بمثل هذه السماجة فقد رأت التركي أوسم منه فأهملته حتى نام وراحت تكلم التركي إلى نهاية الرحلة من غير كلل نحو ثلاثة ساعات ونصف حتى مل التركي وغطس رأسه في جريدة من ثرثرتها يريد الانصراف عنها وأنا أقرأ سورة تبارك ارفع صوتي بآيات العذاب أأمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض فإذا هي تمور
ثم هدأت ثم الجواب بعد صوت الجوال على الموسيقى لا يسكت حتى نزلت الطائرة عنادا إن كانت هي والله حسيب الظالم
ثم أنكرت على التركي وأنكرت على الأسود فقال خالتي فقلت كيف تطيب نفسك تبادل الكلام مع التركي فقال عادي!!

وحدثني أخ طيار فاضل يحضر معنا الجمعة والدرس أحيانا أن امرأة سافرت من غير محرم فما وجدها بعد إلا وإنسان بجانبها ويدها في يده كأنهما زوجان عياذا بالله.

هذه أمثلة لفساد الزمان والأمثلة كثيرة فكيف يتساهل بعد هذا إنسان ولو أخذ بقول المالكية المخالف للنص في إباحة السفر بلا محرم
وإذا اختلف العلماء فلا يجعل قول عالم حجة على عالم إلا بالأدلة الشرعية كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية.
__________________
ماهر بن ظافر القحطاني
المشرف العام على مجلة معرفة السنن و الآثار
maher.alqahtany@gmail.com

التعديل الأخير تم بواسطة أبو حمزة مأمون ; 16-07-2011 الساعة 05:51PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16-07-2011, 08:17AM
أبو حمزة مأمون
عضو غير مشارك
 
المشاركات: n/a
افتراضي

جزاكم الله خيراً شيخنا فقد أجدتم وأفدتم وقد قال قال الحافظ ابن رجب في الفتح ( 4 / 154 ط . ابن الجوزي ) : ... وهذه قاعدة مطردة ، وهي : أنا إذا وجدنا حديثاً صحيحاً صريحاً فِي حكم من الأحكام ، فإنه لا يرد باستنباط من نَصَّ آخر لَمْ يسق لذلك المعنى بالكلية ، فلا ترد أحاديث تحريم صيد المدينة بما يستنبط من حَدِيْث النغير ، ولا أحاديث توقيت صلاة العصر الصريحة بحديث :
(( مثلكم فيما خلا قبلكم من الأمم كمثل رَجُل استأجر أجراء )) – الحَدِيْث ، ولا أحاديث: (( ليس فيما دون خمسة أوسق صدقة )) بقوله: ((فيما سقت السماء العشر)) . اهـ

... وقد نُشر في موقع الشيخ العبيكان وريقات بعنوان سفر المرأة بدون محرم تجده هنا.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16-07-2011, 09:37AM
ماهر بن ظافر القحطاني ماهر بن ظافر القحطاني غير متواجد حالياً
المشرف العام - حفظه الله -
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الدولة: جدة - حي المشرفة
المشاركات: 5,146
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى ماهر بن ظافر القحطاني إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى ماهر بن ظافر القحطاني إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ماهر بن ظافر القحطاني
افتراضي

امل اعادت قراءتها واعادة نشرها لمن نشرها بعد التعديلات
__________________
ماهر بن ظافر القحطاني
المشرف العام على مجلة معرفة السنن و الآثار
maher.alqahtany@gmail.com
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 16-07-2011, 09:50AM
ماهر بن ظافر القحطاني ماهر بن ظافر القحطاني غير متواجد حالياً
المشرف العام - حفظه الله -
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
الدولة: جدة - حي المشرفة
المشاركات: 5,146
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى ماهر بن ظافر القحطاني إرسال رسالة عبر مراسل AIM إلى ماهر بن ظافر القحطاني إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ماهر بن ظافر القحطاني
افتراضي

سبحان الله قد اطلعت على ماذكره الشيخ العبيكان من حجج فرأيتها لاتشفي عليلا ولاتروي غليلا
نقولات عن بعض العلماء بلادليل في بالجواز تصريح
قال ابن تيمية والعلماء يحتج لهم ولايحتج بهم
اليس في كلام النبي صلى الله عليه وسلم مقنع لأولي الالباب
قال تعالى فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول ذلك خير وأحسن تأويلا
وقد كان البعض يقول لابن عمر ان أباك يخالفك في المتعة في الحج فينهى عنها
فيقول هبوا إن أبي يقول ذلك فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم تتبعون أم أمر أبي
فنقول للشيخ العبيكان هب مالك قال ذلك وغيره فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم نتبع أم أمر مالك وهو القائل كل يؤخذ منه ويرد إلا صاحب هذا القبر
وقد جاء بفتوى بن جبرين في السفر بالطائرة وترك طبقة مشائخه بن باز أن يحتج بها
مع انه اذا من المتقرر كما ذكر ابن تيمية ان العلماء اذا اختلفوا فلايجعل قول عالم حجة على عالم إلا بالأدلة الشرعية
وقد دل الدليل كما أوضح ابن تيمية رحمه الله أن المرأة لايجوز ان تسافر الا مع محرم ولو كان معها رفة صالحة
فقال محتجا بحديث الرجل الذي اكتتب في غزوة فامره النبي صلى الله عليه وسلم بالرجوع والذهاب مع امراته
لايمكن ان ينقله النبي صلى الله عليه وسلم من واجب وهو الغزو بعد الاكتتاب والفرض الى مستحب لابد انه نقله الى واجب
او نقول اوجب منه واقول ولم يستفصل هل رفقة امنة او لا هلى تامن الفتنة مع سلامة الزمان في ذلك الحين فقد فتحت مكة وهاب العرب المسلمون فكيف بزماننا والفتن في كل مكان وتبرج النساء وافتتان بعضهم ببعض
__________________
ماهر بن ظافر القحطاني
المشرف العام على مجلة معرفة السنن و الآثار
maher.alqahtany@gmail.com
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18-07-2011, 06:13AM
أبو البراء سمير المغربي أبو البراء سمير المغربي غير متواجد حالياً
عضو مشارك - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: كـنــدا
المشاركات: 25
افتراضي

بارك الله فيكم شيخ ماهر على هذه الفوائد و جزاكم الله خيراً.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] معطلة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أقوال العلماء السلفيين في حكم من حكَّم القوانين أبو حمزة مأمون منبر التحذير من الخروج والتطرف والارهاب 0 10-06-2010 12:51AM
(الشيخ ربيع بين ثناء العلماء ووقاحة السفهاء) أبوعبيدة الهواري الشرقاوي منبر الجرح والتعديل 0 21-12-2008 12:07AM
شرح مسائل الجاهلية أبو عبد الرحمن السلفي1 منبر التوحيد وبيان ما يضاده من الشرك 8 25-10-2007 05:33PM
دور المرأة في تربية الأسرة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان منبر الأسرة والمجتمع السلفي 1 18-10-2007 02:42PM
أسئلة الأسرة المسلمة للشيخ العثيمين رحمه الله تعالى طارق بن حسن منبر الأسرة والمجتمع السلفي 0 12-12-2003 05:16PM




Powered by vBulletin®, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd