القائمة الرئيسية
الصفحة الرئيسية للمجلة »
موقع الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني »
المحاضرات والدروس العلمية »
الخطب المنبرية الأسبوعية »
القناة العلمية »
فهرس المقالات »
فتاوى الشيخ الجديدة »
برنامج الدروس اليومية للشيخ »
كيف أستمع لدروس الشيخ المباشرة ؟ »
خارطة الوصول للمسجد »
تزكيات أهل العلم للشيخ ماهر القحطاني »
اجعلنا صفحتك الرئيسية »
اتصل بنا »
ابحث في مجلة معرفة السنن والآثار »
ابحث في المواقع السلفية الموثوقة »
لوحة المفاتيح العربية
البث المباشر للمحاضرات العلمية
دروس الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله والتي تنقل عبر إذاعة معرفة السنن والآثار العلمية حسب توقيت مكة المكرمة حرسها الله :: الجمعة|13:00 ظهراً| كلمة منهجية ثم شرح كتاب الضمان من الملخص الفقهي للعلامة الفوزان حفظه الله وشرح السنة للبربهاري رحمه الله :: السبت|19:00| شرح كشف الشبهات للإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله :: الأحد|19:00 مساءً| شرح العقيدة الطحاوية لأبي العز الحنفي رحمه الله :: الاثنين|19:00 مساءً| شرح سنن أبي داود السجستاني:: الثلاثاء|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج وسنن أبي عيسى الترمذي رحمهما الله :: الأربعاء|19:00 مساءً| شرح الموطأ للإمام مالك بن أنس رحمه الله :: الخميس|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام البخاري رحمه الله
 
جديد فريق تفريغ المجلة

محاضرة علمية جديدة [ البدعة في الدعاء والذكر ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة علمية جديدة [ منكرات إجازة الصيف ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة جديدة [ زيغ القلوب ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ المرء على دين خليله ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ الصحة والفراغ ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [صلاة الكسوف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِين] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [مسؤولية الأمة في حفظ الأمن ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة منهجية قيمة [ الإنكار على القصاصين ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة قيمة [تأديب الأبناء عند السلف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة قيمة [لا يضركم من ضل إذا اهتديتم] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] أخبـار المجلـة


العودة   مجلة معرفة السنن والآثار العلمية > السـاحة الإســلاميـــة > منبر التوحيد وبيان ما يضاده من الشرك
البحث English مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
نود التنبيه على أن مواعيد الاتصال الهاتفي بفضيلة الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله، ستكون بمشيئة الله تعالى من الساعة الحادية عشرة صباحاً إلى الثانية عشرة والنصف ظهراً بتوقيت مكة المكرمة، وفي جميع أيام الأسبوع عدا الخميس و الجمعة، آملين من الإخوة الكرام مراعاة هذا التوقيت، والله يحفظكم ويرعاكم «رقم جوال الشيخ: السعودية - جدة 00966506707220».

جديـد المجلـة كلمة "الاجتهاد في الاعتقاد والمنهج"(لفضيلة الشيخ/ماهر القحطاني) (الكاتـب : أحمد بارعية - )           »          أثر الثقافة الاسلامية على غيرها من الثقافات في الاستقرار الامني (الشيخ/ماهرالقحطاني) (الكاتـب : أحمد بارعية - )           »          من رأى من أميره شيء يكرهه فليصبرفإنه من خرج عن الجماعة قيد شبرفمات؛مات ميته جاه (الكاتـب : تركي أبوالجدايل - )           »          ما القول في لو التي في الحديث " لو إستقبلت من أمري ما استدبرت ما سقت الهدي " (الكاتـب : تركي أبوالجدايل - )           »          ابن تيمية قال في المبدل الذي يحكم بكفره فيمن حكم بغير ما أنزل الله (الكاتـب : تركي أبوالجدايل - )           »          الإمارة فى الإسلام و أحكامها و حكم التنظيم الجماعى و الإمارة فى الحضر (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          من صفات المنافقين (الكاتـب : تركي أبوالجدايل - )           »          تفسير آية (الكاتـب : تركي أبوالجدايل - )           »          طلب العلم أفضل من حج النافلة ومن عمرة النافلة وصلاة النافلة والصدقة (الكاتـب : تركي أبوالجدايل - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-09-2018, 07:24AM
عمرو التهامى عمرو التهامى غير متواجد حالياً
مشرف - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 373
افتراضي رد شبهة عند القبوريين فى التمسح بالآثار

الرد على شبهة القبوريين الرادين على أهل السنة الموحدين في منعهم التمسح بالآثار بلا دليل بافتاء الامام احمد باجازة مثل ذلك كالمنبرالنبوي والرمانة وقبر نبينا عليه الصلاة والسلام

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده..... أما بعد
فقد نشر بعض الخرافين من المتصوفة مذهبهم باجازة التمسح بقبور الأولياء والتبرك بها ولما رد عليهم أهل التوحيد والسنة والاثر وانكروا عليهم كانوا على طريقة الذين في قلوبهم زيغ فاستمسكوا بشبه لا أدله هي كبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون
فمنها قولهم أن الإمام أحمد أفتى بجواز التمسح بالمنبر بمسجد نبينا صلى الله عليه وسلم والرمانة وبقبر النبي صلى الله عليه وسلم
فأقول مستعينا بالله متوكلا عليه نعم ورد عن الامام ذلك كما نقل كما
في كتاب سؤالات عبد الله بن أحمد بن حنبل لأحمد قال:
" سألت أبي عن مس الرجل رمانة المنبر يقصد التبرك, وكذلك عن مس القبر ", فقال:" لا بأس بذلك كما نقل في كتاب كشاف القناعوفي كتاب العلل ومعرفة الرجال ما نصه سألته عن الرجل يمس منبر النبي (صلّى الله عليه و سلّم) و يتبرك بمسّه ويقبله ويفعل بالقبر مثل ذلك أو نحو هذا يريد التقرب إلى الله جل وعز فقال: لا بأس بذلك.

والجواب عن ذلك وبالله التوفيق
أن عامة أهل العلم من السلف والخلف قد خالفوا في ذلك وانه رحمه الله لم يعمم القول بكل قبرصالح بل ماراى اجتهادا انه كان من آثار النبي صلى الله عليه
ومع ذلك فلم يوافقه في تلكم الآثار والتمسح بها عامة اهل العلم كما نقل شيخ الاسلام ابن تيمية الاتفاق على تركه
واجتهاد الامام احمد في بعض تلكم الاثار اتبع فيها ابن عمر كالرمانة او المنبر ومع ذلك لم يكن من عمل اكابر الصحابة
قال الله تعالى "فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ غڑ ذَظ°لِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا "
ولقد كان ابن عمر يغسل داخل عينيه ويدخل اصبعه في سرته بغسل الجنابة ويغسل رجليه سبع مرات
وهو اجتهاد قد تفرد به لم يتابعه عليه اكابر الصحابة وجاء الدليل على خلافه فلم نتابع ابن عمر نحن في ذلك فكيف بمن دونه وهو الامام احمد مع تمسكه بالسنة فلن يكون في رتبة الصحابي ابن عمر
ولا نراهم هم يتبعونه في ذلك لانه يخالف مذهبهم وماتربوا عليه ولو دعاهم انسان اليوم لغسل ماداخل العينين لابوا ولو احتج عليهم بابن عمر فدينهم التقليد والتعصب وليس الاتباع حقيقة
وقد انكر مالك على عطاء التمسح بالمنبر وترك اخذ العلم عنه وهو اعلم بمذهب اهل المدينة وعملهم واقرب عهدا بالرسالة وحياة نبينا صلى الله عليه وسلم قال شيخ الإسلام رحمه الله في ( الفتاوى : 27 / 80 ـ 81 ) (( واتفق العلماء على أن من زار قبر النبى صلى الله عليه وآله وسلم أو قبر غيره من الأنبياء والصالحين والصحابة وأهل البيت وغيرهم أنه لا يتمسح به ولا يقبله ، بل ليس فى الدنيا من الجمادات ما يشرع تقبيلها إلا الحجر الأسود ، وقد ثبت فى الصحيحين أن عمر رضى الله عنه قال : والله أنى لأعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع ولولا إنى رأيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقبلك ما قبلتك .
ولهذا لا يسن بإتفاق الأئمة أن يقبل الرجل أو يستلم ركنى البيت اللذين يليان الحجر ولا جدران البيت ولا مقام إبراهيم ولا صخرة بيت المقدس ولا قبر أحد من الأنبياء والصالحين ، حتى تنازع الفقهاء فى وضع اليد على منبر سيدنا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم لما كان موجودا ؛ فكرهه مالك وغيره لأنه بدعة ، وذكر أن مالكا لما رأى عطاء فعل ذلك لم يأخذ عنه العلم ، ورخص فيه أحمد وغيره ؛ لأن إبن عمر رضى الله عنهما فعله ، وأما التمسح بقبر النبى صلى الله عليه وآله وسلم وتقبيله فكلهم كره ذلك ونهى عنه ، وذلك لأنهم علموا ما قصده النبى صلى الله عليه وآله وسلم من حسم مادة الشرك وتحقيق التوحيد وإخلاص الدين لله رب العالمين )) انتهى كلامه .
وقال أيضا في ( الفتاوى : 27 / 191 ) :((واتفق الائمة على أنة لا يتمسح بقبر النبى ولا يقبله ، وهذا كله محافظة على التوحيد ، فان من أصول الشرك بالله اتخاذ القبور مساجد كما قال طائفة من السلف فى قولة تعالى "وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا " قالوا : هؤلاء كانوا قوما صالحين فى قوم نوح فلما ماتوا عكفوا على قبورهم ثم صوروا على صورهم تماثيل ثم طال عليهم الامد فعبدوها ، وقد ذكر البخارى فى صحيحه هذا المعنى عن ابن عباس ، وذكره محمد بن جرير الطبرى وغيره فى التفسير عن غير واحد من السلف )) انتهى كلامه .
ولقد قال الامام احمد بنفسه عجبت لقوم قد عرفوا الاسناد وصحته ويذهبون لرأي سفيان..
وقال في قول الله تعالى فليحذر الذين يخالفون عن امره ان تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم قال هو الرجل تاتيه السنة فيتركها لقول احد فيبتليه الله بالشرك
وتلك من المسائل والتي يظهر فيها ربنا سبحانه فضل اتباع الامام احمد الى يوم القيامة ممن تربى على الدليل والاتباع للنبي عليه الصلاة والسلام
الذين اطاعوه في القاعدة الكليه في اتباع الدليل ولو خالفوا صاحب المذهب نفسه فكيف بغيره
قال الشافعي واجمعت الامة من لدن رسول الله ان من تبينت له سنة فليس له ان يدعها لقول احد كائنا من كان
فامام اهل الحديث الاعظم رسول الله صلى الله عليه وسلم وسياتي كل اناس بامامهم يوم القيامة فلن يجتاز الا من كان نبينا امامه فقدم اقواله على اقوال الناس فمن خالفه لقول احد فذلك المتبوع عنده امامه وسيتبرأ منه رسول الله صلى الله عليه وسلم
واستدلالهم هذا من المتشابه فاصل الاتباع للكتاب والسنة قال نبينا صلى الله عليه وسلم تركت فيكم شيئين لن تضلوا ما ان تمسكتم بهما كتاب الله وسنتي ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض
وبفهم الصحابة ولكن لو انفرد صحابي كابن عمر باجتهاد كغسل داخل عينيه في الوضوء ولم يتابعه عليه الاكابر بل في السنة ما يدل على خلافه فسيكون انكارا عمليا فكيف باجتهاد للامام احمد وهو دون مرتبته وخالفه على ذلك عامة اهل العلم بل نقل ابن تيمية الاتفاق على النهي عن التمسح بمثل ذلك ولو ثبت خلاف فالحق مع الدليل
وقد كان جمهور الصحابة لا يفعلونه والقبر باتفاقهم بل ترك مالك الاخذ عن عطاء لما راه يتمسح بشيء من ذلك بمسجد نبينا صلى الله عليه وسلم وكان يقول بدعة فلما جعلتم قول احمد مقدما على مالك وهو اقرب عهدا بحياة نبينا صلى الله عليه وسلم واعلم بعمل اهل المدينة فاللهم اعذنا من زيغ القلوب فاما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ماتشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تاويله
روى البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا رأيتم الذين يتبعون ما تشابه منه فأولئك الذين سمى الله فاحذروهم ).
انتهى الجواب والحمدلله رب العالمين

كتبه /

ابوعبدالله ماهر بن ظافر القحطاني

عضومركزالدراسات بالرئاسة العامة بهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر

التعديل الأخير تم بواسطة عمرو التهامى ; 26-09-2018 الساعة 07:30AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل من وجود لمقام ابراهيم الآن عند الكعبة وبدعة التمسح به ماهر بن ظافر القحطاني منبر البدع المشتهرة 0 17-06-2012 02:15PM
[صوتي] رد شبهة القبوريين في صلاة عائشة بغرفة الرسول صلى الله عليه وسلم. العلامة الفوزان حفظه الغريبة مكتبة معرفة السنن والآثار العلمية 0 06-10-2010 03:44PM
تفسير بن الأمير الصنعاني المسمى ( مفاتح الرضوان في تفسير الذكر بالآثار والقرآن ) أبو عبد الله حسين الكحلاني منبر القرآن العظيم وعلومه 0 11-11-2009 08:43PM
13 شبهة للقبوريين والجواب عليها عبد الله بن حميد الفلاسي منبر التوحيد وبيان ما يضاده من الشرك 1 28-03-2004 01:08AM




Powered by vBulletin®, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd