القائمة الرئيسية
الصفحة الرئيسية للمجلة »
موقع الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني »
المحاضرات والدروس العلمية »
الخطب المنبرية الأسبوعية »
القناة العلمية »
فهرس المقالات »
فتاوى الشيخ الجديدة »
برنامج الدروس اليومية للشيخ »
كيف أستمع لدروس الشيخ المباشرة ؟ »
خارطة الوصول للمسجد »
تزكيات أهل العلم للشيخ ماهر القحطاني »
اجعلنا صفحتك الرئيسية »
اتصل بنا »
ابحث في مجلة معرفة السنن والآثار »
ابحث في المواقع السلفية الموثوقة »
لوحة المفاتيح العربية
البث المباشر للمحاضرات العلمية
دروس الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله والتي تنقل عبر إذاعة معرفة السنن والآثار العلمية حسب توقيت مكة المكرمة حرسها الله :: الجمعة|13:00 ظهراً| كلمة منهجية ثم شرح كتاب الضمان من الملخص الفقهي للعلامة الفوزان حفظه الله وشرح السنة للبربهاري رحمه الله :: السبت|19:00| شرح كشف الشبهات للإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله :: الأحد|19:00 مساءً| شرح العقيدة الطحاوية لأبي العز الحنفي رحمه الله :: الاثنين|19:00 مساءً| شرح سنن أبي داود السجستاني:: الثلاثاء|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج وسنن أبي عيسى الترمذي رحمهما الله :: الأربعاء|19:00 مساءً| شرح الموطأ للإمام مالك بن أنس رحمه الله :: الخميس|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام البخاري رحمه الله
 
جديد فريق تفريغ المجلة

محاضرة علمية جديدة [ البدعة في الدعاء والذكر ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة علمية جديدة [ منكرات إجازة الصيف ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة جديدة [ زيغ القلوب ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ المرء على دين خليله ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ الصحة والفراغ ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [صلاة الكسوف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِين] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [مسؤولية الأمة في حفظ الأمن ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة منهجية قيمة [ الإنكار على القصاصين ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة قيمة [تأديب الأبناء عند السلف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة قيمة [لا يضركم من ضل إذا اهتديتم] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] أخبـار المجلـة


العودة   مجلة معرفة السنن والآثار العلمية > سـاحة الشعائر والمناسبات الإســلاميـــة > منبر الأشهر الحرم والحج والعمرة
البحث English مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
نود التنبيه على أن مواعيد الاتصال الهاتفي بفضيلة الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله، ستكون بمشيئة الله تعالى من الساعة الحادية عشرة صباحاً إلى الثانية عشرة والنصف ظهراً بتوقيت مكة المكرمة، وفي جميع أيام الأسبوع عدا الخميس و الجمعة، آملين من الإخوة الكرام مراعاة هذا التوقيت، والله يحفظكم ويرعاكم «رقم جوال الشيخ: السعودية - جدة 00966506707220».

جديـد المجلـة بعض أحكام الصلاة و أخطاء المصلين (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          شكر نعمة الله بتحقيق التوكل عليه سبحانه و ترك ما يضاده من التشاؤم (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          واجب المسلم تجاه الحملة الإعلامية ضد بلاد الحرمين (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          التحذير من الغفلة و أسبابها (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          تبيهات على أخطاء المصلين و أهمية الخشوع فى الصلاة (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          نِعمتان مغبونٌ فيهما كثيرٌ من النَّاسِ : الصِّحَّةُ والفراغُ (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          67) باب ما جاء في قول الله تعالى: {وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالأَرْضُ } (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          الدعاء فضله و أحكامه (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          الإيمان باليوم الآخر و أحوال القيامة و أخبارها و حكم انكار البعث (الكاتـب : عمرو التهامى - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 28-03-2017, 01:38AM
عمرو التهامى عمرو التهامى غير متواجد حالياً
مشرف - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 362
افتراضي حسن الخلق أثقل ما يوضع في الموازين في العشر من ذي الحجة وغيرها


حسن الخلق أثقل ما يوضع في الموازين

في العشر من ذي الحجة وغيرها

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله...... وبعد
لننتبه ياإخواني ولنواصل العمل ولنستدرك ما فات في هذه الأيام العشر المباركة ولا يزال الوقت والأعمال بالخواتيم......
وخير مايبذل بهذه الأيام وأثقل مايوضع في صحائف عباد الرحمن خلق حسن وسمت مستحسن
روى الترمذي في جامعه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" ما شيءٌ أثقلُ في ميزانِ المؤمنِ يومَ القيامةِ مِن خُلُقٍ حسنٍ؛ فإن اللهَ تعالى لَيُبْغِضُ الفاحشَ البذيءَ. " (سنن الترمذي2002)
ولذلك علامات: فمجمع ذلك ترك الغضب وحسن الظن واحتمال الأذى بل والإحسان لمن أساء تعبدا لله لاجبنا وخورا
قال الإمام أحمد :خالط الناس واصبر على أذاهم واحسن إاليهم ولعلك تسلم
قال ابن عمر : البر شيء هين وجه طلق ولسان لين
فحسن الخلق بذل المعروف وطلاقة الوجه
وكذلك إحتمال الأذى والإعراض عن الجاهلين وعدم قبول وشاية النمامين من الحسدة أو المغرضين ولو من غيرهم من الصالحين المتأولين فقد أوذيت عائشة من بعض العدول ووشي بها عندهم فاحتملت وصبرت.....وصبرت ففرج الله عنها ورفعها وما ذُكر أنها طعنت فيمن تكلم عليها لكمال حسن خلقها وجمال تربية نبينا صلى الله عليه وسلم لها و كما قال صلى الله عليه وسلم " وأنَّ النصرَ مع الصبرِ وأن الفرجَ مع الكربِ وأنَّ مع العسرِ يسرًا " مسند أحمد 4/287
قال الإمام أحمد إسمعوا من فلان...فقال إنه يتكلم فيك فقال قد ابتُلي بي فاسمعوا منه لأنه قد عده صاحب سنة ولم يفسقة فذلك إن كان المسموع منه على علم وسنة واحتاج لعلمه وتأول وليس المموه والمشقق والباهت الكاذب المضل المبين الذي لايعرف لذوي الفضل فضلهم فذلك من الفاسقين ...سبحان الله...ينتقمون لله...لا لأنفسهم فرفعهم اخلاصهم له سبحانه وصبرهم مع جواز الانتصار للنفس بالحق والعلم المحقق ولايعاب من فعله كما يظن من لاعلم له قال تعالى "وَالَّذِينَ إِذَا أَصَابَهُمُ الْبَغْيُ هُمْ يَنتَصِرُونَ " (سورة الشورى أية 39)
قال بن كثير رحمه الله :أي فيهم قوة الانتصار ممن ظلمهم واعتدى عليهم ليسوا بالعاجزين ولا الأذلين بل يقدرون على الانتقام ممن بغى عليهم وإن كانوا مع هذا إذا قدروا عفوا كما قال يوسف عليه الصلاة والسلام لإخوته "لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم" مع قدرته على مؤاخذتهم ومقابلتهم على صنيعهم إليه وكما عفا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أولئك النفر الثمانين الذين قصدوه عام الحديبية ونزلوا من جبل التنعيم فلما قدر عليهم مَنَّ عليهم مع قدرته على الانتقام وكذلك عفوه صلى الله عليه وسلم عن غورث بن الحارث الذي أراد الفتك به حين اخترط سيفه وهو نائم فاستيقظ صلى الله عليه وسلم وهو في يده مصلتا فانتهره فوضعه من يده وأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم السيف في يده ودعا أصحابه ثم أعلمهم بما كان من أمره وأمر هذا الرجل وعفا عنه وكذلك عفا صلى الله عليه وسلم عن لبيد بن الأعصم الذي سحره عليه السلام ومع هذا لم يعرض له ولا عاتبه مع قدرته عليه وكذلك عفوه صلى الله عليه وسلم عن المرأة اليهودية - وهي زينب أخت مرحب اليهودي الخيبري الذي قتله محمود بن سلمة - التي سمت الذراع يوم خيبر - فأخبره الذراع بذلك - فدعاها فاعترفت فقال صلى الله عليه وسلم "ما حملك على ذلك؟" قالت أردت إن كنت نبيا لم يضرك وإن لم تكن نبيا استرحنا منك فأطلقها عليه الصلاة والسلام.
فجاز لهم الانتقام بالحق لأنفسهم ولكن طلبوا الكمال فرفعهم االرحيم الرحمن فذلك صفة صاحب الخُلِق العظيم رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي قال الله فيه " وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ " (سورة القلم 4) فى التغافل عن أذية المعادين
قالوا رحمهم الله التغافل تسعة أعشار الاخلاق
يعرف أن صاحب العداوة الخفية بأنه يحفر له ويتتبع عثرته وإن أظهر له الود والتعمية ويشيعها إذا ظفر بها كالمنافقين ويلقاه مع ذلك بوجه طلق ويقبل معذرته ويأخذه بالظاهر ولكأنه ولي حميم
كما قال الرب (إدفع باللتي هي أحسن) أي تطاول من جهل عليك وأساء بالحلم والإحسان لإرادة الدرجات العلى في جنة الخلد لا الرتبة عند الخلق
فالثانية تفنى والأولى تبقى والاخرة خير وأبقى (فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم)
قال بن القيم : الكلام اللطيفيخفف عداوة العدوويزيد مودة الحميم الصديقإلا من تطاول على الدينورأى صاحب العلمالتشديد لعله يستقيم قال الامام أحمدعفوت عن كل أحد إلا ابن ابي دؤاد
وكما قال موسى لفرعون وإني لأظنك يافرعون مثبورا فذلك ليس انتصارا للنفس إلا عند الجاهلين
وكما رد نبينا وبكَت من قال لم تعدل وتجرأ على الدين كما في الحديث
حدثنا أبو بكر ثنا يحيى بن آدم ثنا يزيد بن عبد العزيز ثنا اسحاق بن راشد عن الزهري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن والضحاك بن قيس عن أبي سعيد الخدري قال بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم مغانم حنين فأتاه رجل من بني تميم يقال له ذو الخويصرة فقال يا رسول الله أعدل فقال له خبت وخسرت إن لم أعدل ثم قال عمر دعني أقتله فقال إن لهذا أصحابا يخرجون عند اختلاف في الناس يقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية وآيتهم رجل منهم كأن يده ثدي المرأة وكأنها بضعة تدردر قال فقال أبو سعيد سمع أذني من رسول الله صلى الله عليه وسلم وبصر عيني مع علي رضي الله عنه حين قتلهم ثم استخرجه حتى نظرت إليه(ظلال الجنة قال الالباني إسناده جيد )
وصاحب العلم يقدر متى يشدد ومتى يتجاوز ومن خبط خبط عشواء فتراخى في موضع الشدة فذلك خور وجبن واشتد في موضع يطلب فيه اللطف أساء في دعوته لرب الارض والسماء الذي أمر بالحكمة والحكمة يعرفها صاحب العلم الذي كان بآثار السلف مستنير لا الناشيء أو صاحب الهوى الذي هو على العلم متطفل مغير
فأسأله كما حسن خَلقِنا أن يُحسِن أخلاقنا وان يرينا معنى حسن الخلق في العلم والصراط المستقيم حتى لا نكون في من المتهوكين أو الضالين واجمع اللهم بحسن الخلق كلمتنا على السنة وماجاء عن سلف الامة


وكتبه

أبو عبدالله ماهر بن ظافر القحطاني




منقول من رسائل الشيخ ماهر القحطانى حفظه الله في وسائل التواصل الإجتماعى 26-11-1436

الملفات المرفقة
نوع الملف: docx حسن الخلق أثقل مايوضع في الموازين في العشر من ذي الحجة وغيرها.docx‏ (17.0 كيلوبايت, المشاهدات 105)

التعديل الأخير تم بواسطة عمرو التهامى ; 08-04-2017 الساعة 11:44PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
العشر, ذوالحجة, حسن الخلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[صوتي] التحقيق في صيام العشر من ذي الحجة ‫::: الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله أم سمية منبر الأشهر الحرم والحج والعمرة 0 25-10-2012 05:57PM
[صوتي] خطبتي جمعة للشيخ ماهر بعنوان: اغتنم أيام العشر من ذي الحجة أم سمية قسم الخطب المنبرية 0 25-10-2012 05:24PM
[رد علمي] الجمع فى حديثين فى فضل صيام العشر ذي الحجة أبو همام فوزي الأحاديث الصحيحة فقهها وشرحها 1 10-10-2011 09:25AM




Powered by vBulletin®, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd