القائمة الرئيسية
الصفحة الرئيسية للمجلة »
موقع الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني »
المحاضرات والدروس العلمية »
الخطب المنبرية الأسبوعية »
القناة العلمية »
فهرس المقالات »
فتاوى الشيخ الجديدة »
برنامج الدروس اليومية للشيخ »
كيف أستمع لدروس الشيخ المباشرة ؟ »
خارطة الوصول للمسجد »
تزكيات أهل العلم للشيخ ماهر القحطاني »
اجعلنا صفحتك الرئيسية »
اتصل بنا »
ابحث في مجلة معرفة السنن والآثار »
ابحث في المواقع السلفية الموثوقة »
لوحة المفاتيح العربية
البث المباشر للمحاضرات العلمية
دروس الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله والتي تنقل عبر إذاعة معرفة السنن والآثار العلمية حسب توقيت مكة المكرمة حرسها الله :: الجمعة|13:00 ظهراً| كلمة منهجية ثم شرح كتاب الضمان من الملخص الفقهي للعلامة الفوزان حفظه الله وشرح السنة للبربهاري رحمه الله :: السبت|19:00| شرح كشف الشبهات للإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله :: الأحد|19:00 مساءً| شرح العقيدة الطحاوية لأبي العز الحنفي رحمه الله :: الاثنين|19:00 مساءً| شرح سنن أبي داود السجستاني:: الثلاثاء|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج وسنن أبي عيسى الترمذي رحمهما الله :: الأربعاء|19:00 مساءً| شرح الموطأ للإمام مالك بن أنس رحمه الله :: الخميس|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام البخاري رحمه الله
 
جديد فريق تفريغ المجلة

محاضرة علمية جديدة [ البدعة في الدعاء والذكر ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة علمية جديدة [ منكرات إجازة الصيف ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة جديدة [ زيغ القلوب ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ المرء على دين خليله ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ الصحة والفراغ ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [صلاة الكسوف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِين] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [مسؤولية الأمة في حفظ الأمن ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة منهجية قيمة [ الإنكار على القصاصين ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة قيمة [تأديب الأبناء عند السلف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة قيمة [لا يضركم من ضل إذا اهتديتم] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] أخبـار المجلـة


العودة   مجلة معرفة السنن والآثار العلمية > السـاحــة الــعــامـــة > مكتبة معرفة السنن والآثار العلمية
البحث English مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
نود التنبيه على أن مواعيد الاتصال الهاتفي بفضيلة الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله، ستكون بمشيئة الله تعالى من الساعة الحادية عشرة صباحاً إلى الثانية عشرة والنصف ظهراً بتوقيت مكة المكرمة، وفي جميع أيام الأسبوع عدا الخميس و الجمعة، آملين من الإخوة الكرام مراعاة هذا التوقيت، والله يحفظكم ويرعاكم «رقم جوال الشيخ: السعودية - جدة 00966506707220».

جديـد المجلـة هداية الناسك لتحقيق المناسك في شرح العمرة للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          شرح كتاب الصيام من بلوغ المرام من أدلة الأحكام (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          تحذير أهل الإسلام من أحاديث يرغب بها الخطباء في الصوم وشهر الصيام (الكاتـب : ماهر بن ظافر القحطاني - آخر مشاركة : عمرو التهامى - )           »          إستقبال رمضان ١٤٤٢ هـ (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          أحكام الصيام (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          فوائد منتقاة في العقيدة والمنهج حلقات معرفة السنن لشيخنا ماهر حفظه الله ( ٤٢ ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          زادك في رمضان لفضيلة الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          سلسلة تنبيه الأنام إلى فقه مسائل الصيام (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          شرح كتاب الصيام من زاد المستقنع في إختصار المقنع (الكاتـب : عمرو التهامى - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-01-2004, 12:14PM
الشيخ صالح بن فوزان الفوزان الشيخ صالح بن فوزان الفوزان غير متواجد حالياً
عضو مشارك - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Sep 2003
المشاركات: 13
افتراضي يرد على أحد الكتاب:

جريدة عكاظ
01/01/2003


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وآله وصحبه ومن والاه.

أما بعد: فإن دعاة تحرير المرأة من الأحكام الشرعية التي فيها خيرها وصلاحها، وهم في الحقيقة دعاة تخريب المرأة، لا يألون جهدًا في سبيل إفسادها بكل وسيلة، ومن ذلك دعوتهم لها إلى خلع الحجاب الذي به حمايتها من الرذيلة، وصيانتها من عبث العابثين، والاحتفاظ بكرامتها وعفتها. ولكنهم لما اصطدموا بالنصوص الشرعية التي تبطل كيدهم، وتوجب على المرأة المسلمة الالتزام بالحجاب، راحوا يحاولون العبث بتلك النصوص بتحريفها وتأويلها، كما فعل أهل الباطل من قبلهم. ولكنهم باؤوا بالفشل كما باء به من قبلهم من أصحاب التحريف والتبديل الذين(يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ)

ومن هؤلاء الشخص الكاتب: "أحمد بن بكر الحبشي"، فقد اطلعت على مقالة له في جريدة "عكاظ" (عدد الجمعة 3 ربيع الآخر في الصفحة الثانية والعشرين منها) بعنوان "الحجاب بين خصوصية أمهات المؤمنين وعمومية نساء الأمة".

وهذا العنوان من جملة تلبيساته الباطلة التي يريد بها هو وأمثاله تحريف أدلة الحجاب عن مدلولها؛ حيث إن هذه الأدلة عامة لنساء الأمة، وهم يريدون قصرها على أمهات المؤمنين، فبأي كتاب أم بأية سنة جاء هذا القصر وهذه الخصوصية لنساء دون نساء من نساء الأمة؟

ثم أليست أمهات المؤمنين هن القدوة لنساء المسلمين، وإذا أمرت أمهات المؤمنين بالحجاب (وهن أطهر نساء العالمين) فكيف بغيرهن من بقية النساء؟

ومن جملة ما قاله ذلك الكاتب: إن الحجاب جاءت به آية واحدة في القرآن الكريم سميت آية الحجاب.

ونقول له: بل جاء في القرآن آيات كثيرة وأحاديث صحيحة توجب الحجاب، منها ما جاء في سورة الأحزاب في قوله تعالى: (وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ) [الأحزاب:53]، فالضمير فيها، وإن كان يرجع لنساء النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فإنَّ التعليل الذي جاء بعده يعم جميع النساء، وهو قوله: (ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ)، والتعليل إذا جاء عامًا صار الحكم عامًا، كما قرر ذلك الأصوليون، وذلك أن جميع المؤمنين والمؤمنات بحاجة إلى طهارة القلوب وما يسببها من الحجاب.

وأما قول الكاتب: إن غض البصر المأمور به في قوله تعالى:(قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ) [النور:30] يعني أن هناك شيئًا ظاهرًا من المرأة ينبغي غض البصر عنه، وهذا الشيء الظاهر لا يمكن إلا أن يكون الوجه والكفين.

فنقول له: هذا من أفسد الاستدلال؛ لأن المطلوب غض البصر عما يسبب الفتنة في المرأة، كالنظر إلى جسمها المستور، من حيث طولها واعتدالها وامتلائها ونحافتها وعموم هيئتها، وما الدليل على تحديد الوجه والكفين فقط؟

وقوله: إن المراد بقوله تعالى:( إِلاَََ مَا ظَهَرَ مِنْهَا) لا يمكن أن يكون في غير الوجه والكفين.

نقول عنه: وما الدليل على تحديد المراد بما ذكرت؟ فقد ذكر كثير من المفسرين أن المراد زينة الثياب؛ لأنه سبحانه قال: (مَا ظَهَرَ) ولم يقل: ما أظهرت. وهذا ينطبق على الثياب؛ لأنها هي التي تظهر، والزينة أيضًا تشمل زينة الثياب بلا شك.

واستدلال الكاتب على إباحة السفور بأنَّ الله أذن لكبيرات السن بوضع ثيابهن غير متبرجات بزينة.

نقول له: هذا من أغرب الاستدلال؛ لأنَّ الآية تدل على عكس ما قلت: حيث رخص الله فيها لكبيرات السن بالتخفيف من اللباس، فدل ذلك على أنَّ غيرهن مأمورات بالحجاب الكامل؛ لأنَّ الرخصة لا تكون إلا من شيء واجب، وتقدر بقدرها.

وأما ما ذكره الكاتب عند قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ) الآية [الأحزاب:59] أنه لم يرد في الآية أي شيء يفيد غطاء الوجه.

فنقول له: هذا فهمك أنت، وإلا فالآية تعني بوضوح أنَّ المراد أن تغطي المرأة جسمها بالجلباب، بما في ذلك الوجه الذي هو أشد فتنة في المرأة. ولما سئل ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ عن تفسير هذه الآية غطى وجهه بطرف ثوبه وأبدى عينًا واحدة؛ ليبين المراد من الآية، وهذا مذكور في تفسير الآية عنه، وهو ترجمان القرآن، فلم يترك تفسيرها للذين يحرفون الكلم عن مواضعه.

وأما استدلال الكاتب بحديث الفضل بن العباس ونظره للمرأة التي جاءت تسأل النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ.. حيث قال: إن المرأة كانت كاشفة لوجهها.

فهذه الزيادة من عند الكاتب، وما دليله على ذلك؟ ولو كان يجوز النظر إلى وجه المرأة لما صرف النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ الفضل عنه. والنظر إلى المرأة يكون إلى جسمها واعتداله وحسن هيئته، ولو كانت محجبة. وكيف تأتي امرأة مسلمة إلى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كاشفة وجهها بعد الأمر بالحجاب؟ فلا يجوز التأمل في المرأة والنظر إلى جسمها نظر شهوة ولو كانت محجبة.

ثم إن الكاتب اعترف في آخر مقاله بأنَّ الوجه هو عنوان الإنسان، وهو أشرف شيء في الجسم البشري، وبه يعرف وتؤخذ سماته..

فنقول: ما دام الوجه كذلك فهذا مما يوجب ستر وجه المرأة عن الرجال خشية الفتنة.

غير أن الكاتب تناقض فقال: لابد أن يظهر الوجه، وإن إظهاره في الوقت الحاضر أصبح ضرورة ملحة، وإن كان في الأوقات السابقة لم يكن ضرورة.

ونقول له: سبحان الله! أيهما أحسن في الديانة: الوقت الحاضر أم الوقت السابق؟! فإذا كان المسلمون في الوقت السابق ملتزمين بستر النساء لوجوههن مع كثرة الخير فيهم وقلة الشر، فكيف لا يلزم سترها في الوقت الحاضر مع انتشار الفساد والفسق، فالداعي لستر النساء لوجوههن في هذا الوقت ألزم والحاجة إليه أشد، فستره ضروري لا كشفه.

وأما قول الكاتب: إن نساء المسلمين في الشرق والغرب يكشفن وجوههن ولم يحصل فساد.

فنقول له:

أولًا: هذا التعميم غير صحيح، فليس كل نساء المسلمين في تلك البلاد يكشفن وجوههن، فهناك محجبات كثيرات ولله الحمد.

ثانيًا: وأما قولك: لم يحصل فساد. فهذا غير مسلّم، فقد حصل فساد كثير في تلك البلاد بسبب عدم الالتزام بالحجاب.

وأما استدلال الكاتب بحديث أسماء وأن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال لها: إن المرأة لا تبدي إلا هذا وهذا, وأشار إلى وجهه وكفيه. فهو حديث ضعيف لا يصلح للاستدلال، كما نبه على ذلك أهل العلم.

وعلى كل حال نسأل الله لنا وللكاتب ولعموم المسلمين التوفيق لمعرفة الحق والعمل به, وأن يحمينا من اتباع الهوى والشهوات، وعلى الجميع تجنب الأقوال والأفعال التي تجر علينا وعلى الأمة العواقب الوخيمة. قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا )70( يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) [الأحزاب:70-71].
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[بحث علمي] رسالة في الدماء الطبيعية للنساء للشيخ: محمد بن صالح بن عثيمين - يرحمه الله طارق بن حسن منبر الأسرة والمجتمع السلفي 1 11-08-2010 12:01AM
طالب العلم والكتب للشيخ صالح آل الشيخ ابو رقية عاصم السلفي مكتبة معرفة السنن والآثار العلمية 0 01-09-2007 09:15PM
حمل هذا الكتاب بسرعة ((((مدارك النظر)))) ابو رقية عاصم السلفي مكتبة معرفة السنن والآثار العلمية 0 12-05-2007 08:19PM
>>>الفوزان - مناهج المملكةالسعودية وضعت وفق الكتاب والسنة في العقيدة والاحكام والآد طارق بن حسن منبر التحذير من الخروج والتطرف والارهاب 0 04-07-2006 03:36PM
سكوت الإمام بعد ولاالضالين ليقرء المأموم بفاتحة الكتاب بدعة محدثة ماهر بن ظافر القحطاني منبر البدع المشتهرة 0 29-05-2004 08:06AM




Powered by vBulletin®, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd