القائمة الرئيسية
الصفحة الرئيسية للمجلة »
موقع الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني »
المحاضرات والدروس العلمية »
الخطب المنبرية الأسبوعية »
القناة العلمية »
فهرس المقالات »
فتاوى الشيخ الجديدة »
برنامج الدروس اليومية للشيخ »
كيف أستمع لدروس الشيخ المباشرة ؟ »
خارطة الوصول للمسجد »
تزكيات أهل العلم للشيخ ماهر القحطاني »
اجعلنا صفحتك الرئيسية »
اتصل بنا »
ابحث في مجلة معرفة السنن والآثار »
ابحث في المواقع السلفية الموثوقة »
لوحة المفاتيح العربية
البث المباشر للمحاضرات العلمية
دروس الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله والتي تنقل عبر إذاعة معرفة السنن والآثار العلمية حسب توقيت مكة المكرمة حرسها الله :: الجمعة|13:00 ظهراً| كلمة منهجية ثم شرح كتاب الضمان من الملخص الفقهي للعلامة الفوزان حفظه الله وشرح السنة للبربهاري رحمه الله :: السبت|19:00| شرح كشف الشبهات للإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله :: الأحد|19:00 مساءً| شرح العقيدة الطحاوية لأبي العز الحنفي رحمه الله :: الاثنين|19:00 مساءً| شرح سنن أبي داود السجستاني:: الثلاثاء|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج وسنن أبي عيسى الترمذي رحمهما الله :: الأربعاء|19:00 مساءً| شرح الموطأ للإمام مالك بن أنس رحمه الله :: الخميس|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام البخاري رحمه الله
 
جديد فريق تفريغ المجلة

محاضرة علمية جديدة [ البدعة في الدعاء والذكر ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة علمية جديدة [ منكرات إجازة الصيف ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة جديدة [ زيغ القلوب ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ المرء على دين خليله ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ الصحة والفراغ ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [صلاة الكسوف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِين] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [مسؤولية الأمة في حفظ الأمن ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة منهجية قيمة [ الإنكار على القصاصين ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة قيمة [تأديب الأبناء عند السلف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة قيمة [لا يضركم من ضل إذا اهتديتم] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] أخبـار المجلـة


العودة   مجلة معرفة السنن والآثار العلمية > السـاحة الإســلاميـــة > منـبر السنة النبوية والآثار السلفية > السنن الصحيحة المهجورة
البحث English مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
نود التنبيه على أن مواعيد الاتصال الهاتفي بفضيلة الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله، ستكون بمشيئة الله تعالى من الساعة الحادية عشرة صباحاً إلى الثانية عشرة والنصف ظهراً بتوقيت مكة المكرمة، وفي جميع أيام الأسبوع عدا الخميس و الجمعة، آملين من الإخوة الكرام مراعاة هذا التوقيت، والله يحفظكم ويرعاكم «رقم جوال الشيخ: السعودية - جدة 00966506707220».

جديـد المجلـة كلمة "مدى خطر الاستمرار على المعاصي" (لفضيلة الشيخ/ماهر القحطاني حفظه الله) (الكاتـب : أحمد بارعية - )           »          محاضرة " أسباب هوان و ذل المسلمين (1)"(لفضيلة الشيخ /ماهر القحطاني حفظه الله) (الكاتـب : أحمد بارعية - )           »          محاضرة " أحكام المسح على الخفين"(لفضيلة الشيخ /ماهر القحطاني حفظه الله) (الكاتـب : أحمد بارعية - )           »          خطبة الجمعة" المسلمون وما حصل لهم من ذل وهوان "(لفضيلة الشيخ/ماهر القحطاني حفظه الله) (الكاتـب : أحمد بارعية - )           »          خطبة الجمعة "تيسير الشريعة وأحكام المسح على الخفين" (لفضيلة الشيخ/ماهر القحطاني) (الكاتـب : أحمد بارعية - )           »          كلمة" كيف ننتصر للمسجد الاقصى من أيدي اليهود الغاصبين" (لفضيلة الشيخ/ماهر القحطاني) (الكاتـب : أحمد بارعية - )           »          كلمة" السكون في الصلاة" (لفضيلة الشيخ/ماهر القحطاني حفظه الله) (الكاتـب : أحمد بارعية - )           »          كلمة" التحذير من العنف الاسري" (لفضيلة الشيخ/ماهر القحطاني حفظه الله) (الكاتـب : أحمد بارعية - )           »          كلمة " آفات اللسان وفضل الذكر" (لفضيلة الشيخ/ماهر القحطاني حفظه الله) (الكاتـب : أحمد بارعية - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-08-2016, 05:56PM
عمرو التهامى عمرو التهامى غير متواجد حالياً
مشرف - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 301
افتراضي الحب في الله

عبادة منسية وسنة عند كثير من الخلق غير مرعية
(الحب في الله)


بسم الله الرحمن الرحيم
سبحان الله فكم يضيع المسلم من ثواب عظيم لغفلته عن السنن المنسية ومن تلكم السنن عبادة يُغبط العبد إذا تنسك بها يوم القيامة النبيون والشهداء فكيف بمطلق الصالحين أصحابها على منابر من نور
وإن أعظم سبب للغفلة عنها حب الدنيا ونسيان الاخرة والغفلة عنها وماعند الله خير للأبرار
مع قول الله تعالى موبخا من تعلق بالدنيا ونسي الاخرة ( بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا ، وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ )
إنها عبادة الحب في الله
ومعناها أن يجاهد العبد قلبه عملا بقول الله تعالى ( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ) ليميل حبا لأخيه لأنه مطيع لله تظهر عليه آثار الخوف منه
فيحسن الظن فيه ويكره الكلام فيه بالبهتان بل وينصره بالحق وينصحه ويستر عليه ولايفضحه ولايخذله وهو يستطيع نصرته بلامفسدة راجحة
وعلامة ذلك كما قال بعض أهل العلم
ألا تنقص محبته بجفاءه له ولا تزداد ببره ووصله لانه إنما أحبه لأنه مطيع لله

ولكن إذا امتلأ القلب بحب الدنيا فسيغلب القلب المتيم بها فلا يستطيع إستظهار هذا المعنى والعمل به في علاقاته بمن يتعايش معه
فتجده يحب الزوجه لا لأنها مطيعة لله بل لتلبية رغباته وهي تحبه مادام أنه يقوم بمتطلباتها
والصديق يحبه لأنه يأنس به أو يكتسب منه فوائد ذات حظ دنيوي عاجل فإذا قضيت منه مصلحته أعرض عنه أو لجمال صوته أو لخدمته ويحب ولده غريزة ويزداد لمعاني كجماله أولمنصبه وكذلك رئيسه بالعمل وصاحبه في مهنته وجاره وعماله في تجارته
أو يوده لأنه من حزبه أو لأنه يشترك معه في حب أشخاص وبغض آخرين ولو على غير ولاء لرب العالمين وسنة سيد الاولين والاخرين
ولو عمل بالسنة وخالفه وجادله ولو بالحق لأبغضه وحرش الناس عليه
فصار الحب في الله قصة تروى يندر من يتنسك بها أصحابها لاتكاد تراهم ولاتسمع عنهم إلا في كتاب أو تحت تراب إلا مارحم رب الأرباب
وان تظاهر بها انسان فلا تجد باطنه يحكي مابلسانه من قوله لصاحبه أحبك في الله
فمن اثارهم تعرف اخبارهم
فلا ينصحه ولا يستر على غلطه بل يهتك ستره فيفضحه ويقطعه اذا قضى منه مصلحته
ولا يعينه ولو بقدر استطاعته
والمؤمن يستر وينصح والفاجر يهتك ويعير كما قيل
فمن استحضر هذه العبادة العظيمة مع عزة من يذكر بها وندرة من يتنسك بها مع كونها عبادة هي سبب لدخول الجنة وقوة المسلمين لصيانة التوحيد والاسلام وسنة سيد المرسلين
استحق وهو يجاهد نفسه للتنسك بها مع الاستمرار حتى الممات دون ان يلتفت قلبه لجاه مسؤول وغنى تاجر بحب الدنيا مأفون وبغلبة الهوى مدفون استحق أن يجعله الله على منابر من نور يغبطه الانبياء والصالحون
فاستحضر هذا المعنى أيها الناصح لنفسك مع زوجتك فاحبها لانها تصلي وتصوم وتغض بصرها عن الحرام وتتصدق ولا تغتاب المسلمين وكذلك استحضر هذا المعنى مع والدك وولدك والناس أجمعين على قدر تمسكهم بالسنة والدين لا لاجل مصلحة يموت ودك لهم ومحبتك اياهم بموتها
حينئذ ستجب محبة الله لك ويغبطك النبيون والشهداء وتكون على منابر من نور ويظلك الله تحت ظله
روى الإمام أحمد في مسنده عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنَّ اللَّهَ يقولُ يومَ القيامةِ : أينَ المُتحابُّونَ بجلالي ، اليومَ أظلُّهم في ظلِّي . يومَ لا ظلَّ إلَّا ظلِّي )
وروى الترمذي في جامعه عن معاذ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( قالَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ المتحابُّونَ في جلالي لَهُم مَنابرُ مِن نورٍ يغبطُهُمُ النَّبيُّونَ والشُّهداءُ )
وروى الطبراني عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ليبعَثنَّ اللهُ أقوامًا يومَ القيامةِ في وجوهِهم النُّورُ على منابرِ اللُّؤلؤِ يغبِطُهم النَّاسُ ليسوا بأنبياءَ ولا شهداءَ ، قال : فجثا أعرابيٌّ على رُكبتَيْه ، فقال يا رسولَ اللهِ : جَلِّهم لنا نعرفُهم ، قال : هم المُتحابُّون في اللهِ من قبائلَ شتَّى ، وبلادٍ شتَّى يجتمِعون على ذكرِ اللهِ يذكُرونه ) رواه الطبراني قال الالباني بإسناد حسن
فانظر رحمك الله لأي شيء استحقوا أن يغبطهم الانبياء واذكر الان من تعاشرهم هل تستحضر فيهم هذا المعنى ام لا تكاد تذكر من يميل قلبك الان له لأنه قائم بحدوده سبحانه بعلم وبصيرة مع أنها قد تفوتك من كمال محبة الله مايفوت بتضييع هذه السنة والتي هي سبب لدخول الجنة

ففي المسند عن معاذ مرفوعا – ( قال اللهُ تعالى : وجبتْ محبتي لِلْمُتَحابينَ فِيَّ ، و المتجالسينَ فِيَّ ، والمتباذلينَ فِيَّ ، والمتزاورينَ فِيَّ )

روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( والذي نفسِي بيدِه لا تدخلوا الجنةَ حتى تؤمنوا ، ولا تؤمنوا حتى تحابُّوا ألا أدلُّكم على شيءٍ إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلامَ بينَكم )
وفي الحديث ( تهادوا تحابوا )
واليوم ولاحول ولاقوة الابالله عامة محبة الناس وتعارفهم للمصالح فجزى الله خيرا من احيا هذه السنة ونشرها وبين حقيقة معناها
قال الشوكاني رحمه الله: بت ليلة من الليالي على الفراش أتقلب أتذكر حديث النبي صلى الله عليه وسلم؛ (إن المتحابين في الله على منابر من نور يغبطهم النبيون و الشهداء) فكنت أتقلب كيف أوجه هذا الحديث كيف محبة في الله تغبط من النبيين والشهداء على منابر من نور! فقلت المحبة الموجودة بين الناس الآن أغلبها ليست حباً في الله ؛ الزوج يحب زوجته ليس حباً في الله،
الزوجة تحب زوجها ليس حباً في الله ، اﻵباء يحبوا أبنائهم ليس حباً في الله ، اﻷبناء يحبوا آبائهم ليس حباً في الله ، وكذلك : تحب اﻷمير، تحب التاجر، تحب المسؤول، تحب فلان من أجل جماله، من أجل صوته، من أجل ماله فعرفت أن المحبه في الله أندر من الكبريت اﻷحمر

فاللهم اتي نفوسنا تقوها زكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها

كتبه محبكم في الله/
أبوعبدالله ماهر بن ظافر القحطاني

التعديل الأخير تم بواسطة عمرو التهامى ; 20-03-2017 الساعة 05:29PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المحبة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] معطلة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فتاوى علماء المسلمين في حكم الاحتفال بالمولد النبوي أبو محمد أحمد بوشيحه منبر البدع المشتهرة 1 17-02-2010 05:09AM
[بحث] فتاوى اللجنة الدائمة في المولد النبوي وحكم الاحتفال به أبو محمد أحمد بوشيحه منبر البدع المشتهرة 0 15-02-2010 04:32AM
مفيد المستفيد في كفر تارك التوحيد أبو عبد الرحمن السلفي1 منبر التوحيد وبيان ما يضاده من الشرك 4 08-11-2007 12:07PM
شرح كتاب ثلاثة الأصول أبو عبد الرحمن السلفي1 منبر التوحيد وبيان ما يضاده من الشرك 3 13-10-2007 07:38PM
أصول في التفسير (للشيخ/محمد بن صالح العثيمين رحمه الله) طارق بن حسن منبر القرآن العظيم وعلومه 1 13-12-2006 12:12AM




Powered by vBulletin®, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd