القائمة الرئيسية
الصفحة الرئيسية للمجلة »
موقع الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني »
المحاضرات والدروس العلمية »
الخطب المنبرية الأسبوعية »
القناة العلمية »
فهرس المقالات »
فتاوى الشيخ الجديدة »
برنامج الدروس اليومية للشيخ »
كيف أستمع لدروس الشيخ المباشرة ؟ »
خارطة الوصول للمسجد »
تزكيات أهل العلم للشيخ ماهر القحطاني »
اجعلنا صفحتك الرئيسية »
اتصل بنا »
ابحث في مجلة معرفة السنن والآثار »
ابحث في المواقع السلفية الموثوقة »
لوحة المفاتيح العربية
البث المباشر للمحاضرات العلمية
دروس الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله والتي تنقل عبر إذاعة معرفة السنن والآثار العلمية حسب توقيت مكة المكرمة حرسها الله :: الجمعة|13:00 ظهراً| كلمة منهجية ثم شرح كتاب الضمان من الملخص الفقهي للعلامة الفوزان حفظه الله وشرح السنة للبربهاري رحمه الله :: السبت|19:00| شرح كشف الشبهات للإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله :: الأحد|19:00 مساءً| شرح العقيدة الطحاوية لأبي العز الحنفي رحمه الله :: الاثنين|19:00 مساءً| شرح سنن أبي داود السجستاني:: الثلاثاء|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج وسنن أبي عيسى الترمذي رحمهما الله :: الأربعاء|19:00 مساءً| شرح الموطأ للإمام مالك بن أنس رحمه الله :: الخميس|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام البخاري رحمه الله
 
جديد فريق تفريغ المجلة

محاضرة علمية جديدة [ البدعة في الدعاء والذكر ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة علمية جديدة [ منكرات إجازة الصيف ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة جديدة [ زيغ القلوب ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ المرء على دين خليله ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ الصحة والفراغ ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [صلاة الكسوف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِين] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [مسؤولية الأمة في حفظ الأمن ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة منهجية قيمة [ الإنكار على القصاصين ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة قيمة [تأديب الأبناء عند السلف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة قيمة [لا يضركم من ضل إذا اهتديتم] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] أخبـار المجلـة


العودة   مجلة معرفة السنن والآثار العلمية > سـاحــة الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني - حفظه الله - > معرض مجلة معرفة السنن والآثار > مـقـالات مـتـنـوعـة
البحث English مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
نود التنبيه على أن مواعيد الاتصال الهاتفي بفضيلة الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله، ستكون بمشيئة الله تعالى من الساعة الحادية عشرة صباحاً إلى الثانية عشرة والنصف ظهراً بتوقيت مكة المكرمة، وفي جميع أيام الأسبوع عدا الخميس و الجمعة، آملين من الإخوة الكرام مراعاة هذا التوقيت، والله يحفظكم ويرعاكم «رقم جوال الشيخ: السعودية - جدة 00966506707220».

جديـد المجلـة حكم الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          الوصية حال البلاء و ما يجب مع انتشار مرض الكورونا (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          حكم الصوم لرفع البلاء و شكر القيادة الحازمة الحكيمة (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          الواجب فى حال انتشر مرض او وباء (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          الواجب تجاه ماوقع من زحف مرض كورونا الجديد (الكاتـب : عمرو التهامى - )           »          تحذير طالب العلم من أن يقلد دينه رجلا . (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          التحذير من بعض الأمراض التي إبتلي بها كثير من طلبة العلم (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          التحذير من الحزبية وذكر بعض صورها (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          لا يجوز إلزام الناس بالشرع المؤول ( إجتهاد العالم الذي ليس عليه دليل منصوص ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20-02-2018, 06:13PM
عمرو التهامى عمرو التهامى غير متواجد حالياً
إداري - وفقه الله -
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
المشاركات: 490
افتراضي متى تكون من العثرات التجاوز عما يصدر من الاخوان من عثرات

متى تكون من العثرات التجاوز عما يصدر من الاخوان من عثرات

بسم الله الرحمن الرحيم
إن من كريم الأخلاق و جميل السجايا ومما يرفع العبد و يعلي منزلته عند الخالق الرازق سبحانه الذى خلقه خُلق الحلم والعفو والتجاوز عن العثرات والصفح عنها بل مقابلتها بالاحسان و الإكرام فذلك خلق الأنبياء : أن لا يزيد سفه السفهاء عليهم و تطاول الحمقى المغفلين و الأغبياء و الماجنين الا حلما و تغافلا و غفرانا و صفحا بل و اكراما
وقد اثنى الرب على نبينا صلى الله عليه وسلم في خلقه لأنه تميز بذلك و بكل خلق جميل وحياء رفيع وأدب جم وتجاهل للعثرات و تغافل عن اللئم والتطاول في مواضع السيئات فقال رب الأرض والسموات سبحانه " وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ " فكان كريم الاخلاق منه كالعفو عند الغضب سجية لا يكاد يتكلفها ولا يريد بذلك مدحة الخَلق و خدمتهم وشرف ثناءهم انما رضا لله ولتقدي به الأمه
ولذلك جاء في مسند أحمد عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت كان خُلُقُه القرآنَ
قال تعالى " وَإِنَّ السَّاعَةَ لَآتِيَةٌ ۖ فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ "قال بن تيمية الذي لا عتاب معه .
فلم يكن يحقد ويغضب في غير محل الغضب ولم يكن حقودا حاشاه فان الحقد شؤم على العبد والغضب في غير محله نقص به وهوج و مجمع للشر و لذلك كما في صحيح البخاري عن عائشة رضي الله عنها انها روت عن نبينا صلى الله عليه وسلم انه حين ادمى قدمه سفاء الطائف بالحجارة ولجأ الى بستان جاء ملك الجبال فسلم عليه وقال إن شئت لأطبقن عليهم الأخشبين... فقال لا تفعل لعل الله يخرج من اصلابهم من يعبد الله لايشرك به شيئا . فلم يحقد بعد غضب ينسيه كريم الأخلاق و الحلم و الصفح
قال ابن حبان رحمه الله : الحقد أصل الشر، ومن أضمر الشر في قلبه ، أنبت له نباتاً مراً مذاقه ، نماؤه الغيظ، وثمرته الندم . ( روضة العقلاء ١٣٤)
بل كان يتغافل ان وجد على رجل شيء يكرهه ما لم يكن اثما قد حضر فقال كما في صحيح البخاري عن عائشة أن رجلاً استأذن على النبيِّ صلى الله عليه وسلم، فلما رآه قال: بئسَ أخو العشيرةِ، وبئسَ ابنُ العشيرةِ ...فلما جلس تطلَّقَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم في وجهِه وانبسطَ إليه ....
وذلك لمصلحة الدعوة والتي كان يقدمها على مصلحته و ذاته و لذلك كان سلفنا يقولون التغافل تسعة أعشار الأخلاق
و يكبر فضله ان تَحَمَل احمقا ظن ان تغافله ضعفا وصبره جبنا بل لا يلتف ويرجو المثوبة من الله
قال بن القيم: مِنَ المروءة التغافُلُ عن عَثَرَات الناس ، وإشعارهم أنَّك لا تعلمُ لأحدٍ منهم عثْرة .(مدارج السالكين لابن القيِّم ٢ / ٣٣٥)
و مبدأ الحقد الغضب وسوء الظن وحب الانتقام فليبرد غضبه وليطهر نفسه من الحقد بالعلم النافع بمعرفة عاقبة من تجاوز عن العثرات و كظم غيظه واعرض عن الانتقام ممن اساء اليه من خَلْقِ رب الأرض والسموات فإن الله سيعطيه من لذة عناق الحور ممن يختار لجمالهن فوق لذة التشفي..وخياله الزائف فخرج أبو داود في سننه عن سهل بن معاذ عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من كظمَ غيظًا ، وهو قادرٌ علَى أنْ يُنْفِذَه دعاه اللهُ عزَّ وجلَّ علَى رؤوسِ الخلائقِ يومَ القيامةِ حتى يُخَيِّرَهُ اللهُ منَ الحورِ ما شاءَ .
وليعود نفسه على الصمت عند الاستفزاز فقد خرج الترمذي وابن ابي الدنيا في كتاب الصمت عن عبدالله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مَن صَمت نَجا.
فمن العمل بالعلم الصمت عن محاورة الجاهلين عند التطاول والجرأة قال ابن قتيبة إذا فَاتكَ الأدبُ فالزَمِ الصَّمت .[عيون الأخبار (١٩/٢)]
ولكن تنبه فليس هذا على اطلاقة فإن الحلم إذا قام مقتضى الشدة خور وجبن فمن الخطأ الصمت والإعراض عن من يؤدي الصمت عنه الى ضرر متعديا في الدين فلابد ان يزجر و يوقف عند حده حتى لا يتعدى شره.. وهذا يقدره صاحب الاجتهاد من اهل العلم ومن سلك مسلكهم ولذلك اقر نبينا سب الناس وزجرهم لمن كرر اذية جاره بلا مسوغ شرعي فخرج البخاري في الأدب المفرد عن أبى هريرة قال قال قال رجلٌ : يا رسولَ اللهِ ! إِنَّ لي جَارً يُؤْذِينِي ، فقال : انْطَلِقْ فَأَخْرِجْ مَتَاعَكَ إلى الطَّرِيقِ فانطلقَ فَأَخْرِجَ مَتَاعَهُ ، فَاجتمعَ الناسُ عليهِ ، فَقَالوا : ما شأنُكَ ؟ قال : لي جَارٌ يُؤْذِينِي ، فذكرْتُ لِلنَّبِيِّ صلَّى اللهُ عليهِ و سلَّمَ فقال : انْطَلِقْ فَأَخْرِجْ مَتَاعَكَ إلى الطَّرِيقِ فَجَعَلوا يقولونَ : اللهمَّ ! العنهُ ، اللهمَّ ! اخْزِهِ ، فَبلغَهُ فأتاهُ فقال : ارْجِعْ إلى منزلِكَ ، فوَاللهِ ! لا أُؤْذِيكَ
ومما جاء في صحيح البخاري لما القوا عليه وهو ساجد سلا الجزور وتضاحكوا ومالوا من الضحك دعا عليهم وقال اللهم عليك بقريش فهابوا اذ كانوا يرون ان الدعاء بمكة مستجاب
كذا إذا تطاول شخص على رجل من ذوي العلم فأراد بموقف ان يجعله مسخرة ومضحكة فكيف اذا سكتوا من حوله سيقبل العلم منه وتركت هيبة العلم تسقط فالحكيم حينئذ يقف موقف الحزم والترهيب والزجر حتى يبق مكانه ليعلم ويستفاد منه كما قال رجل لأبي هريرة لماذا سموك بابي هريرة فقال اما تفرق مني..!!! خرجه بعض اهل السنن وهو صحيح
علمه هيبة صاحب العلم وان لا ينسيه التباسط هيبته فلا يستفيد منه ولا يستغل الوقت في الانتفاع به بدل مواضيع جانبية أجنبية عن الاستفادة من وقت صاحب العلم الثمين ولذلك يجتهد شياطين الإنس والجن والحساد لإسقاط مكانة صاحب العلم فاول شيء يفكروا فيه العجلة تكذيبه و رميه بهتانا بالكذب بلا تثبت ولا فقه ثم السخرية منه ليفوز الشيطان بقيادة الناس بعد سقوط هيبته للنار فانما يدعو حزبه ليكونوا من اصحاب السعير ولذلك ما تغافل نبينا عمن قال له لم تعدل يا محمد فرد عليه ....وامتنع من قتله تركا للمفسدة الراجحة...فقد قال لذلك الهالك المنافق قالَ لهُ رجلٌ : اعدِل يا نبيَّ اللَّهِ فقالَ لهُ رسولُ اللَّهِ ويحَكَ فمَن يَعدلُ إن لَم أعدِلْ ؟ قد خِبتُ وخسَرتُ إن كنتُ لا أعدِلُ قالَ : إنَّ هذَا وأصحابَهُ يخرجونَ فيكُم ، يقرؤونَ القرآنَ لا يجاوزُ حناجرَهم يمرُقونَ منَ الدِّينِ مروقَ السَّهمِ منَ الرَّميَّةِ فقالَ عمرُ : يا رسولَ اللَّهِ ألا أضربُ عنقَهُ ، فإنَّهُ منافقٌ ؟ فقالَ رسولُ اللَّهِ : معاذَ اللَّهِ أن يتحدَّثَ النَّاسُ أنِّي أقتلُ أصحابي .
وقد غضب بابي وامي ورد في مواضع لم يرى انه جائز السكوت فيها وذلك هو تعريف الحكمة ويحتاج الى تؤدة وعلم وحكمة وفقه ولذلك قال رجل للامام قد اغتبتك فسامحني فقال على شرط الا تعود وابن عثيمين قال له رجل كذلك فاظهر عدم مسامحته توبيخا حتى لا يتجرأ الناس على أهل العلم.
قال تعالى : " يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ "
اللهم اجعلنا منهم وارزقنا كلمة الحق ونصرة الحق في الرضا والغضب بلا هوى وتعصب لرأي و لا حزب...
آمين... يارب العالمين،،،
كتبه /

أبوعبدالله ماهر بن ظافر القحطاني

التعديل الأخير تم بواسطة عمرو التهامى ; 20-02-2018 الساعة 06:59PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
التغافل, الحلم, الغضب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[نصيحة] سفر الحوالي وسلمان العودة فيهما صريح اتباع منهج الاخوان المسلمين غسان بن أحمد بن عفي منبر الملل والنحل 0 26-08-2015 12:32AM
[نصيحة] سفر الحوالي وسلمان العودة فيهما صريح اتباع منهج الاخوان المسلمين غسان بن أحمد بن عفي منبر الملل والنحل 0 26-08-2015 12:31AM
أقوال علماء السنة فى جماعة الاخوان المسلمين أبو حمزة مأمون منبر الملل والنحل 0 18-08-2013 11:54AM




Powered by vBulletin®, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd