القائمة الرئيسية
الصفحة الرئيسية للمجلة »
موقع الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني »
المحاضرات والدروس العلمية »
الخطب المنبرية الأسبوعية »
القناة العلمية »
فهرس المقالات »
فتاوى الشيخ الجديدة »
برنامج الدروس اليومية للشيخ »
كيف أستمع لدروس الشيخ المباشرة ؟ »
خارطة الوصول للمسجد »
تزكيات أهل العلم للشيخ ماهر القحطاني »
اجعلنا صفحتك الرئيسية »
اتصل بنا »
ابحث في مجلة معرفة السنن والآثار »
ابحث في المواقع السلفية الموثوقة »
لوحة المفاتيح العربية
البث المباشر للمحاضرات العلمية
دروس الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله والتي تنقل عبر إذاعة معرفة السنن والآثار العلمية حسب توقيت مكة المكرمة حرسها الله :: الجمعة|13:00 ظهراً| كلمة منهجية ثم شرح كتاب الضمان من الملخص الفقهي للعلامة الفوزان حفظه الله وشرح السنة للبربهاري رحمه الله :: السبت|19:00| شرح كشف الشبهات للإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله :: الأحد|19:00 مساءً| شرح العقيدة الطحاوية لأبي العز الحنفي رحمه الله :: الاثنين|19:00 مساءً| شرح سنن أبي داود السجستاني:: الثلاثاء|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج وسنن أبي عيسى الترمذي رحمهما الله :: الأربعاء|19:00 مساءً| شرح الموطأ للإمام مالك بن أنس رحمه الله :: الخميس|19:00 مساءً| شرح صحيح الإمام البخاري رحمه الله
 
جديد فريق تفريغ المجلة

محاضرة علمية جديدة [ البدعة في الدعاء والذكر ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة علمية جديدة [ منكرات إجازة الصيف ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة جديدة [ زيغ القلوب ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ المرء على دين خليله ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة جمعة [ الصحة والفراغ ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [صلاة الكسوف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِين] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: تفريغ [مسؤولية الأمة في حفظ الأمن ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة منهجية قيمة [ الإنكار على القصاصين ] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: محاضرة قيمة [تأديب الأبناء عند السلف] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] :: خطبة قيمة [لا يضركم من ضل إذا اهتديتم] للشيخ ماهر القحطاني حفظه الله [انقر هنا] أخبـار المجلـة


العودة   مجلة معرفة السنن والآثار العلمية > سـاحـة المجتمع والأسرة السلفية > منبر الأسرة والمجتمع السلفي
البحث English مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
نود التنبيه على أن مواعيد الاتصال الهاتفي بفضيلة الشيخ ماهر بن ظافر القحطاني حفظه الله، ستكون بمشيئة الله تعالى من الساعة الحادية عشرة صباحاً إلى الثانية عشرة والنصف ظهراً بتوقيت مكة المكرمة، وفي جميع أيام الأسبوع عدا الخميس و الجمعة، آملين من الإخوة الكرام مراعاة هذا التوقيت، والله يحفظكم ويرعاكم «رقم جوال الشيخ: السعودية - جدة 00966506707220».

جديـد المجلـة فوائد منتقاة في الفقه من حلقات معرفة السنن والآثار لشيخنا ماهر حفظه الله ( ٢ ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          فوائد منتقاة في التفسير من حلقات معرفة السنن والآثار لشيخنا ماهر حفظه الله ( ٢ ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          فوائد منتقاة في الفقه من حلقات معرفة السنن والآثار لشيخنا ماهر حفظه الله ( ١ ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          فوائد منتقاة في علم أصول الفقه من حلقات معرفة السنن لشيخنا ماهر حفظه الله ( ٢ ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          فوائد منتقاة في علم أصول الف من حلقات معرفة السنن والآثار لشيخنا ماهر حفظه الله ( ١ ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          فوائد منتقاة في العقيدة والمنهج حلقات معرفة السنن لشيخنا ماهر حفظه الله ( ١٠ ) (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          فهرس الفتاوى ٣٤ (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          فهرس الفتاوى ٣٣ (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )           »          فهرس الفتاوى ٣٢ (الكاتـب : أبوأيمن الجزائري - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 28-08-2010, 04:39AM
الغريبة
عضو غير مشارك
 
المشاركات: n/a
افتراضي بهجة القلوب بالقرار الملكي الخاص بقضية الفتوى

بسم الله الرحمان الرحيم

خطبة جمعة للشيخ علي بن يحيى الحدادي حفظه الله

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما.
(يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون)،
(يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساء لون به والارحام إن الله كان عليكم رقيبا)،
(يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما)
أما بعد:
فإن نعم الله علينا متوالية وآلاءه متتابعة ولله الحمد والمنة فما إن ابتهجت القلوب بدخول شهر رمضان المبارك حتى ابتهجت واغتبطت بصدور القرار الملكي في اليوم الثاني من شهر رمضان ذلك القرار القاضي بتنظيم الفتوى وصيانة جنابها إلى تنبيهات عظيمة تتعلق بشؤون خطبة الجمعة والاحتساب في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
ولم يكن هذا القرار غريباً على مقام خادم الحرمين الشريفين الملك
عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه فهو ابن الإمام الموحد الذي وحد هذه البلاد على التوحيد والسنة وتعظيم حدود الله وقام خير خيام بحراسة الدين.
وهو ربان هذه السفينة التي ينص دستورها على أن دينها الإسلام وأن مصدر أحكامها كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
وهو صاحب المواقف المشهودة في خدمة الإسلام وأهله في الداخل والخارج فلا عجب أن تأتي هذه الدرة الثمينة لتأخذ مكانها في العقد الذي يزداد كل يوم تلألأ وجمالاً بجليل إنجازاته وعظيم خدماته في الحفاظ على حوزة الدين نسأل الله أن يكتب له الأجر والمثوبة وأن يزيده توفيقا وتسديداً وأن يمد في عمره على طاعته إنه مجيب الدعاء.
أيها الإخوة في الله:
لقد كان من دواعي الفرح بهذا القرار الملكي الكريم أنه جاء في وقت حصل فيه اضطراب كبير بسبب صدور بعض الفتاوى الشاذة التي لبست على بعض الناس وشوشت عليهم ، وجاء بعد تجاوزات من هنا وهناك في باب الحسبة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وجاء بعد تطاول بعض الأقلام والألسن على مقام العلم الشرعي وأهله وعلى مقام بعض المؤسسات الدينية الحكومية فنرجو أن يكون هذا القرار مغلقاً باب هذه الفتنة وسادا الطريق على كل من يريد أن يمس بديننا ووحدة كلمتنا واجتماع قلوبنا.
لقد نص الأمر الملكي الذي وجهه خادم الحرمين الشريفين لسماحة مفتي عام المملكة على أهمية الفتوى والقول على الله ثم أمر أن تقتصر الفتوى المعلنة والفتوى في المسائل العامة والحوادث النازلة على أعضاء هيئة كبار العلماء ومن كان أهلاً لها من غيرهم بعد أن يرفع باسمه إلى مقام خادم الحرمين ليؤذن له في الفتوى. والزجر عن الفتوى مطلقاً بالآراء الشاذة والأقوال المهجورة والمفردات المرجوحة.
كما نص القرار على عظم مكانة المؤسسات الشرعية الحكمية التي نصبتها الدولة ونوه بجهودها وإنجازاتها ثم أشار إلى من يحاول التشكيك فيها وإضعاف هيبتها، محذراً أصحاب هذه الأفعال ومحذراً منهم ثم نبه القرار الملكي من يكتب للمسؤولين النصيحة سراً كما هو أدب الإسلام لكنه يفسد حسن صنيعه بإعلان ما كتب على رؤوس الأشهاد لسوء نيته أو لسوء تدبيره.
وكذا نبه القرار الملكي إلى مخالفة يقع فيها بعض الخطباء وذلك بالتطرق الى موضوعات تخالف التعليمات الشرعية التي يبلغون بها من قبل مراجعهم مما يترتب عليه استثارة الناس والتلبيس عليهم.
وقد جاء الخطاب الملكي مشتملاً على جملة كبيرة من النصوص القرآنية والقواعد الشرعية رافعاً شعار الحزم مصلتا سيف الحق على كل من يحاول المساس بالدين ووحدة الوطن واجتماع الكلمة.
فهنئياً لخادم الحرمين الشريفين هذا القرار الدال على التوفيق والتسديد من الله بإذن الله وهنيئاً له هذه الغيرة على حرمات الشرع ومنصب الفتوى ومقام الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والدعوة إلى الله وهنيئاً لنا بهذه القيادة الحكيمة الصالحة
بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم ونفعني وإياكم بهدي سيد المرسلين أقول هذا القول وأستغفر الله لي ولكم من كل ذنب فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.



الخطبة الثانية :
أما بعد :
فإن ما جاء من التوجيه الكريم في خطاب خادم الحرمين من قصر الفتوى على كبار العلماء ومن يرون ترشيحه وكذلك فيما يتعلق بقضايا الاحتساب على أهل الاختصاص أقول : إن لهذا التوجيه الكريم في الشرع قاعدةً وأصلاً وفيمن سبق من الأئمة قدوةً وسلفاً :
فإن عمّار بن ياسر رضي الله عنه لما أفتى بالتيمم من الجنابة لمن لم يجد الماء استدعاه أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه يسأله عن ذلك ، فقال عمّار : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ إِنْ شِئْتَ لِمَا جَعَلَ اللَّهُ عَلَيَّ مِنْ حَقِّكَ لَا أُحَدِّثُ بِهِ أَحَدًا.
قال النووي:وَأَمَّا قَوْل عَمَّار إِنْ شِئْت لَمْ أُحَدِّث بِهِ فَمَعْنَاهُ ، وَاَللَّه أَعْلَم ؛ إِنْ رَأَيْت الْمَصْلَحَة فِي إِمْسَاكِي عَنْ التَّحْدِيث بِهِ رَاجِحَة عَلَى مَصْلَحَة تَحْدِيثِي بِهِ أَمْسَكْت ، فَإِنَّ طَاعَتك وَاجِبَة عَلَيَّ فِي غَيْر الْمَعْصِيَة.(شرح النووي2-85)
وقال الخطيب البغدادي:ينبغي لإمام المسلمين أن يتصفح أحوال المفتين ، فمن كان يصلح للفتوى أقره عليها ، ومن لم يكن من أهلها منعه منها ، وتقدم إليه بأن لا يتعرض لها و أوعده بالعقوبة ، إن لم ينته عنها وقد كان الخلفاء من بني أمية ينصبون للفتوى بمكة في أيام الموسم قوما يعينونهم ، ويأمرون بأن لا يستفتى غيرهم.(الفقيه والمتفقه البغدادي3-154).
وقال العلامة العثيمين رحمه الله : لو قال لي ولي الأمر : لا تُدَرِّس لا تَشْرح لا تخطب ، لتوقفت لأن بيان الحق يا إخوان فرض كفاية ، فالحق لا يعلق بالأشخاص ،لو علقنا الحق بأشخاص لمات الحق بموتهم ...الخ
وقال العثيمين رحمه الله أيضاً : فمنع الناس من الكلام إلاّ بإذن وبطاقة ليس منعاً تاماً حتى نقول لا طاعة لولاة الأمر في ذلك لأن فيه منعاً لتبليغ الشريعة لكنه منعُ مقيد بما يضبطه بحيث يُعرف من هو أهل لذلك أو لا(موقع الشيخ).
ثم اعلموا رحمكم الله أن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ..
معاشر المؤمنين صلوا وسلموا على المبعوث رحمة للعالمين وسيد ولد آدم أجمعين اللهم صل وسلم على عبدك ورسولك محمد وارض اللهم عن الخلفاء الأربعة ابي بكر وعمر وعثمان وعلي وعن أزواج نبيك وآله بيته وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين اللهم أعز الإسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين ودمر أعداءك أعداء الدين
اللهم آمنا في دورنا وأصلح أئمتنا وولاة أمورنا ، اللهم وفق إمامنا خادم الحرمين الشريفين لما تحب وترضى وخذ بناصيته للبر والتقوى اللهم ايده بولي عهده والنائب الثاني ووفقهم لما فيه رضاك يا رب العالمين.
اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنين والمؤمنات ربنا آننا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار. سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

منقول

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




Powered by vBulletin®, Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd